ألمانيا: لا يمكن لروسيا الحفاظ على الأسد بالعمل العسكري فقط

sf45.jpg

وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير

قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إن “روسيا تعلم أنه لا يمكنها الحفاظ على نظام بشار الأسد باستخدام العمل العسكري فقط”.

وطالب شتاينماير في حديث لصحيفة الألمانية، نقلته وكالة انترفاكس الروسية، اليوم 7 أيار، روسيا بالضغط على دمشق من أجل إيقاف النزاع، “لأنها تعلم بأنه لا يمكن الحفاظ على نظام الأسد بالقوة العسكرية فقط”، مجددًا أنه “لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية”.

الوزير الألماني رأى أن روسيا تهمها مصالحها في سوريا، إلا أنه ليس مصلحة موسكو تفككها وانتشار الفوضى فيها، مشيرًا إلى أن هناك فرصة لكل المعنيين بالشأن السوري واللاعبين الأساسين من أجل إحراز تقدم في المفاوضات السورية.

كلام الوزير الألماني جاء في وقت تشهد الساحة السياسية مباحثات ولقاءات، من أجل عودة الأطراف السورية إلى طاولة المفاوضات في جنيف، بعد تصعيد النظام في حلب والرد عليه جنوبها من قبل المعارضة.

وحمّل شتاينماير، في 29 نيسان، نظام الأسد مسؤولية الاستمرار في ارتكاب خروقات ضد الهدنة، واصفًا الغارات الأخيرة على مدينة حلب، بأنها “انتهاك لمعايير أساسية في القانون الدولي الإنساني”.

وقال شتاينماير “يجب أن تقرر الحكومة السورية، هل ترغب في المشاركة في المفاوضات بجدية أم تريد مواصلة تسوية بلادها بالأرض”.

وكان وزير الخارجية الألماني، اعتبر في آذار الماضي، أن الحل في سوريا، يتطلب أن يبقي عليها “دولة علمانية يمكن أن تتعايش فيها كل الجماعات”.

وتتهم المعارضة السورية المجتمع الدولي وعلى رأسه أمريكا وروسيا، بإعادة تأهيل نظام الاسد، وبقائه في فترة الحكم الانتقالي في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top