سجن حماة المركزي أنشأه حافظ الأسد وشهد 7 حالات استعصاء

khui899ol.jpg

موقع سجن حماة المركزي، على المحور الشرقي لمدينة حماة (عنب بلدي)

يشهد سجن حماة المركزي “استعصاءً” من المعتقلين داخله، لليوم السادس على التوالي، وتمكنوا من السيطرة على عددٍ من المباني فيه، فما هو سجن حماة المركزي، ومن أنشأه؟

أنشئ سجن حماة المركزي عام 1987، بأوامر مباشرة من وزير الداخلية في عهد حافظ الأسد، محمد حربا، ليكون بديلًا عن السجن السابق في حي البارودية وسط المدينة.

يقع السجن في الناحية الشرقية لمدينة حماة، وتحده المنطقة الصناعية من المحور الشرقي، وحي القصور شمالًا، ومن الغرب أحياء منطقة الحاضر، في حين يحده جنوبًا حي الشريعة وبساتينها المطلة على نهر العاصي.

تبلغ المساحة الكلية للسجن نحو 850 مترًا مربعًا، وينقسم إلى بنائين رئيسيين، ويضم عدة أجنحة مختلفة التسميات، أبرزها “الإرهاب، الشغب، المخدرات، الإيداع”، إلى جانب قسم النساء الذي لم يفعّل أبدًا منذ إنشائه.

شهد السجن عدة حالات تمرد على إدارته (استعصاء)، فسجلت أربع حالات في تسعينيات القرن الماضي، إلى جانب ثلاث حالات خلال الثورة ضد النظام السوري، آخرها تجري منذ مطلع أيار الجاري.

ووفقًا لمصادر عنب بلدي، فإن جميع “الاستعصاءات” فضّت باستخدام القوة المفرطة، ووجهت لمنفذيها اتهامات “إثارة شغب”، وحوكموا وفقًا لهذا الاتهام.

وتحذّر مؤسسات حقوقية وناشطون من مجزرة قد ترتكبها سلطات النظام بحق نحو 800 معتقل داخله الآن، وسط محاولات مستمرة لاقتحامه.

اقرأ أيضًا: تقرير حقوقي: سجن حماة على خطى صيدنايا 2008

تابعنا على تويتر


Top