“جيش الإسلام” يعتقل أستاذ دوما وأبرز “ثائريها”

dty677u.jpg

الأستاذ عزو فليطاني، أثناء اعتصام أهالي الغوطة الشرقية احتجاجًا على اقتتال الفصائل، الأربعاء 4 أيار (وكالة قاسيون).

اعتقل الجهاز الأمني التابع لـ”جيش الإسلام” الأستاذ عزو فليطاني، أحد أبرز الشخصيات الثورية والاجتماعية في مدينة دوما، عاصمة الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

اعتقال فليطاني على يد عناصر الجهاز الأمني كان من منزله أمس، السبت 7 أيار، وفقًا لمصادر عنب بلدي في المدينة، دون معرفة أسباب وملابسات الاعتقال.

وأكدت المصادر أن دوما والغوطة الشرقية بالعموم تشهد حالات اعتقال تعسفي، في إطار المواجهات المتجددة بين “جيش الإسلام” من جهة و”فيلق الرحمن” و”جيش الفسطاط” من جهة أخرى.

ولم يوضح “جيش الإسلام” أسباب العملية رسميًا، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وكانت عنب بلدي تحدثت إلى فليطاني، في 27 نيسان الماضي، أثناء انتخابات المجلس المحلي في دوما، والتي تعثرت جراء الاقتتال المستمر حتى اليوم، وهو يعمل عضوًا في الهيئة الرقابية للمجلس منذ تأسيسه.

عزو فليطاني (69 عامًا) مدرس مادة الفيزياء الأشهر في مدينة دوما، معارض سابق للنظام السوري عن حزب “الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي السوري”، والذي رأس شقيقه محمد سعيد المكتب التنفيذي فيه، قبل اغتياله عام 2014.

خرج الفليطاني في أولى المظاهرات ضد النظام السوري، واعتقل عدة أيام عام 2012، وساهم في تحويل النفايات إلى غاز، ليستفيد منه أبناء الغوطة الشرقية أثناء فترة الحصار.

تابعنا على تويتر


Top