قتلى لـ “الحرس الثوري” على يد “البيشمركة” في إيران

fryiolgh6456.jpg

مقاتلون أكراد من "البيشمركة" في إيران (وكالات).

تستمر المواجهات بين قوات “البيشمركة” الكردية وعناصر “الحرس الثوري الإيراني” داخل إيران، وسط تعتيم يمارسه الإعلام الرسمي والمقرب من النظام الإيراني.

وذكرت مصادر إعلامية كردية لعنب بلدي أن الاشتباكات ماتزال مستمرة بين “البيشمركة” بقيادة حسن يزدان بنا، قائد الجناح العسكري لحزب “الحرية الكردستاني” في إيران، وبين “الحرس الثوري الإيراني”، وتتركز في منطقة رباد التابعة لمحافظة أورمية، ذات الغالبية الكردية.

وأوضح الإعلامي الكردي الإيراني، آراس زردشت، أن قوات “البيشمركة” باغتت “الحرس الثوري” ليلة أمس، السبت 7 أيار، وهاجمت أحد مراكزه العسكرية، وأسفر الهجوم عن مقتل نحو 15 عنصرًا من “الحرس”، والاستيلاء على كافة الأسلحة الموجودة فيه.

وقال زردشت، في حديث إلى عنب بلدي، إن “الحرس الثوري” يستخدم في هجومه على رباد كافة الأسلحة الثقيلة، ولكن تمركز “البيشمركة” في الجبل القريب المحصن يحول دون تحقيق “الحرس” لأهدافه، منوهًا إلى أن النظام الإيراني يتكتم على ما يجري من أحداث داخلية.

وتدخل الاشتباكات بين الجانبين يومها السادس، جنوب غرب إيران، حيث يتركز وجود الأكراد، وتأتي غداة إعلان قائد الجناح العسكري لحزب “الحرية الكردستاني” في إيران، حسين يزدان بنا، قبل أيام، البدء بعملياته العسكرية ضد طهران، مبينًا أن إيران على أبواب “انتفاضة مسلحة واسعة”.

تابعنا على تويتر


Top