“لواء القدس” يعترف: خسرنا 46 عنصرًا في تفجير “الزهراء”

dr657u6jt67.jpg

محمد سعيد، قائد ميليشيا "لواء القدس" في حلب.

اعترف “لواء القدس”، وهو ميليشيا فلسطينية موالية للنظام السوري، بمقتل 46 عنصرًا من مقاتليه، إثر عملية تفجير قامت بها فصائل المعارضة في حي جمعية الزهراء، على أطراف مدينة حلب، قبل أيام.

وفي منشور عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك”، ذكر الفصيل أن “قيادة لواء القدس تزف لجمهورها، المقاوم المؤمن بعدالة قضيته ونبل مقصده، 46 فدائيًا من فدائييها الذين قضوا شهداء إثر عملية تفجير غادرة جبانة، يوم الثلاثاء 3 أيار في منطقة الزهراء بحلب” .

ونشر “لواء القدس” أسماء عناصره الذين قتلوا في عملية التفجير، مؤكدًا بذلك ما ذهب إليه طارق أعور، قائد فصيل “فجر الخلافة”، حينما أفاد عنب بلدي بمعلومات تتحدث عن مقتل 52 شخصًا من “لواء القدس” في التفجير.

وكانت غرفة عمليات “فتح حلب”، نفذت بالتنسيق مع “فجر الخلافة”، تفجيرًا في الحي، الثلاثاء 3 أيار، استهدف مقرات “لواء القدس” الفلسطيني و”نسور الزوبعة” التابعة للحزب السوري القومي الاجتماعي، في محيط دوار المالية، في حي جمعية الزهراء.

وتقاتل هذه الميليشيا (لواء القدس) إلى جانب قوات الأسد في مدينة حلب وريفها، وتأسست مطلع عام 2014، وتضم مقاتلين من مخيمي النيرب وحندرات، بقيادة المهندس محمد سعيد، أحد أبناء مخيم النيرب.

اقرأ أيضًا: “فجر الخلافة”: جثث “لواء القدس” مقابل معتقلي سجن حماة

تابعنا على تويتر


Top