أوروبا تدرس منح الأموال المخصصة للاجئين لليونان بدل تركيا

123456123etwdtrswsaa.jpg

لاجئ سوري في ايدوميني شمال اليونان بينما تمنعه الشرطة من الوصول إلى محطة القطارات (AP)

قالت صحيفة بيلد الألمانية إن الاتحاد الأوروبي يدرس خيارات، في حال فشل الاتفاقية مع تركيا بشأن عودة اللاجئين، وإيقاف تدفقهم إلى أوروبا.

وأضافت الصحيفة، اليوم الاثنين 9 أيار، أن من بين الخيارات المطروحة أمام قادة الاتحاد الأوروبي، منح الـ 6 مليارات دولار، التي خصصها لتركيا لإيواء اللاجئين، لليونان.

الصحيفة أوضحت أن هناك اعتقادًا بتعطيل أنقرة للاتفاق مع أوروبا، وبالتالي تحوّل اليونان لمركز رئيسي للاجئين في حال فتح تركيا حدودها أمام خروج اللاجئين من جديد.

ونقلت الصحيفة عن وزير أوروبي أنه في هذه الحالة سيتم إنشاء مراكز لتسجيل اللاجئين في اليونان، والنظر في طلبات تقديم حق اللجوء إلى أوروبا، وبالتالي تحويل المساعدات المالية التي خصصها الاتحاد الأوروبي لصالح اللاجئين السوريين، وهي ستة مليارات يورو على مدى ثلاث سنوات، لليونان بدلًا من تركيا.

وكانت أوروبا اشترطت على تركيا تغيير تعريف “الإرهاب” في دستورها، من أجل إتمام الاتفاق بين الطرفين، الأمر الذي رفضه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

أردوغان لوح بإلغاء الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، الجمعة 6 أيار، بقوله “الاتحاد الأوروبي يقول إن علينا تغيير تعريف الإرهاب، ولكن لمَ لا تقومون أنتم قبل ذلك بتغيير ذهنيتكم، التي تدعم خيمة الإرهابيين المنصوبة بقرب البرلمان الأوروبي… نحن سنسير بطريقنا، وأنتم اذهبوا بطريقكم، وتفاهموا مع من تريدون”.

وينتظر السوريون بفارغ الصبر ما ستؤول إليه المباحثات الأوروبية- التركية، معتقدين أنه في حال انهيار الاتفاق بينهم فإن السلطات التركية ستسمح لهم بالوصول إلى اليونان بعد التشديد على السواحل التركية من خفر السواحل، كما يتوقعون إلغاء الفيزا التي فرضتها أنقرة على السوريين، في 8 كانون الثاني، كشرط للدخول إلى أراضيها.

تابعنا على تويتر


Top