دراسة تؤكد إمكانية معالجة الصلع دون زراعة شعر

123456qwretrt51354.jpg

ذكرت دراسة للباحثة وطبيبة الجلدية التركية، ميرال شاش أوغلو، أن هناك إمكانية لإعادة تنشيط جذور الشعر لدى المصابين بالصلع، دون الحاجة لإجراء جراحة لزراعة الشعر.

ونشر موقع “ترك برس” الناطق بالعربية، نقلًا عن الطبيبة، وهي باحثة في مؤسسة تركيا للأبحاث والتكنولوجيا العلمية “توبيتاك”، أن جذور الشعر لدى المصابين بالصلع لا تموت ولكنها تدخل في مرحلة سُبات.

ويعني ذلك أن هناك إمكانية لإعادة نموّ الشعر، عن طريق تحفيز الجذور بتقنيات “النانوتكنولوجي”، إضافة إلى استخدام بعض الفيتامينات والمعادن.

ويستقطب قطاع زراعة الشعر في تركيا طالبي التداوي في هذا المجال من أنحاء العالم، ويأتي هذا النوع من العلاج على رأس القائمة في مجال السياحة العلاجية، وفق “ترك برس”.

ويعمد كثيرٌ من رجال المنطقة لزراعة الشعر بعد الصلع، في الوقت الذي يحذّر فيه أطباء من مضاعفاتٍ تسببها الجراحة المتنامية بشكلٍ يصعب حصرها في عيادات مرخصّة، كنزيف فروة الرأس وتدمير بصيلة الشعر وأجزاء عميقة من طبقات الجلد.

لكنّ زراعة الشعر تعتبر في المقابل الحل الأنجع لتغطية الصلع، بعدما فشلت كثيرٌ من المستحضرات في إعادة إحياء وتنشيط الجذور.

وتتصدر تركيا قطاع السياحة الطبية لا سيما في مجال زرع الشعر، بسبب رخص أسعارها مقارنة بدول أوروبا، إذ تقدر أسعار رزع الشعر في أمريكا و أوروبا بخمسة أضعاف سعره في تركيا، بحسب “ترك برس”.

وقال وزير الصحة، محمد مؤذن أوغلو، في وقت سابق، إن قطاع السياحة الطبية تطور بشكل كبير ولافت على مستوى العالم، مؤكدًا أن “تركيا تملك بنية تحتية في قطاع السياحة العلاجية تكفي لتلبية احتياجات المنطقة كلها”.

تابعنا على تويتر


Top