“المركزي السوري” يرفع سعر التدخل إلى 620 ليرة مقابل الدولار

sd234.jpg

أعلن المصرف المركزي في جلسة تدخل، اليوم الثلاثاء 10 أيار، إلزام مكاتب الصرافة بشراء 100 ألف دولار وبيعها للمواطنين بسعر 620 ليرة سورية.

وفي بيان أصدره المركزي ونقلته الوكالة السورية الرسمية (سانا)، ألزم المصرف جميع شركات الصرافة، ببيع الدولار للمواطنين مباشرة بسعر 620 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد دون تقاضي أي عمولات.

المصرف المركزي عقد جلسة تدخل اليوم، بعد التدهور الكبير لليرة السورية خلال الأسبوعين الماضيين، ووصول سعر الصرف في السوق السوداء إلى حدود 620 ليرة، ما أدى لارتفاع الأسعار في الأسواق بشكل كبير.

قرار المصرف لاقى سخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوه بالاعتراف بأنه غير قادر على دعم الليرة السورية وإعادتها إلى ما كانت عليه، فوصف “مفيد الجردي “، في تعليق على صفحة البورصة السورية، الجلسة بأنها تآمر على الليرة السورية والمواطن، لأن الليرة تنخفض بعد كل جلسة للمصرف.

بينما كتب “علي السامح” تعليقًا على نفس الصفحة، “بما أن سعر تدخل المصرف هو 620، فإن الليرة ستنخفض إلى 720 ليرة في الفترة المقبلة”.

وسجل سعر الصرف اليوم في مختلف المحافظات السورية ارتفاعًا أمام الدولار، ففي دمشق وصل سعر الليرة أمام الدولار إلى 627 للمبيع و624 للشراء، في حين وصل في إدلب وحلب إلى 623 للمبيع و621 للشراء.

ويتزامن انخفاض سعر الليرة مع تدهور الاقتصاد السوري نتيجة استمرار الحرب للسنة الخامسة على التوالي، دون وجود مؤشر على حل قريب، ينهي معاناة المواطنين، الذين أصبحوا عاجزين عن مواجهة موجة الارتفاع، بعد أن أصبح 87% منهم دون خط الفقر، بحسب دراسة حديثة لمركز الرأي السوري للاستطلاع والدراسات.

تابعنا على تويتر


Top