“الحرس الثوري”: سحبنا كتيبة “مازندران” وقتلانا بحوزة “جيش الفتح”

123456732457asdfgfqrte.jpg

قائد القوات البرية في الجيش الإيراني، العميد أحمد رضا بوردستاني، يبكي قتلاه في حلب (وكالة تسنيم الإيرانية)

سحب “الحرس الثوري” الإيراني كتيبة “حرس كربلاء مازندران” من سوريا، عقب مقتل 13 عنصرًا وأسر آخرين منها، على يد قوات المعارضة في ريف حلب  الجنوبي قبل أيام، وفقًا لتصريحات مسؤولين إيرانيين.

ونقلت وكالة “إيسنا” التابعة للطلبة الإيرانيين، عن مسؤول العلاقات العامة في كتيبة “حرس كربلاء مازندان”، حسين علي رضائي، الثلاثاء 10 أيار، تأكيده أن معظم عناصر الكتيبة انسحبوا وعادوا إلى إيران، بعد “الخسارة القاسية” التي تلقّتها جنوب حلب.

وأوضح رضائي أن “12 من جثث الشهداء الـ 13 هي بأيدي المجموعات التكفيرية”، وأضاف “بعد تحرير المنطقة حيث تجري المعارك، سيكون بوسعنا استعادة الجثث”.

وفي السياق، أعلن رئيس “لجنة الدفاع” في البرلمان الإيراني، إسماعيل كوسري، الثلاثاء، أن فصائل المعارضة تحتجز “خمسة أو ستة” عسكريين إيرانيين بعد معارك خان طومان، ويعد المسؤول الإيراني الأول الذي أفصح عن وجود أسرى لدى “جيش الفتح”.

وكانت فصائل “جيش الفتح” سيطرت على منطقة خان طومان جنوب حلب بشكل كامل، الجمعة 6 أيار، حيث الوجود الأكبر للقوات الإيرانية والميليشيات الأفغانية الموالية لقوات الأسد، ما ألحق بهم خسائر كبيرة.

تابعنا على تويتر


Top