ضحايا مدنيون بقذائف “المعارضة” غرب درعا

RG575YR4H4.jpg

طفلة مصابة جراء استهداف بلدة الشجرة بالمدفعية الثقيلة (شهداء اليرموك).

قتل وجرح عدد من المدنيين، الأربعاء 11 أيار، جراء استهداف فصائل معارضة لبلدة الشجرة الخاضعة لـ “لواء شهداء اليرموك” في ريف درعا الغربي.

وأوضح مكتب “شهداء الثورة في درعا” المختص بتوثيق ضحايا المحافظة، أن مدنيين اثنين على الأقل قتلوا وأصيب آخرون، جراء قصف بالمدفعية الثقيلة استهدف بلدة الشجرة مساء اليوم.

وكالة “نبأ” الإعلامية أوضحت من جهتها أن فصائل “الجبهة الجنوبية” في “الجيش الحر” هي من نفذت القصف بالمدفعية الثقيلة على الشجرة، ما أوقع ضحايا بين المدنيين.

وكانت الشجرة تعرضت في الثالث من أيار الجاري لقصف مماثل من فصائل المعارضة، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من المدنيين.

وماتزال فصائل “الجيش الحر” و”جبهة النصرة” و”أحرار الشام” في مواجهات مستمرة مع “لواء شهداء اليرموك” المتهم بمبايعته تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي يسيطر على عدد من قرى وبلدات حوض اليرموك في محافظة درعا.

تابعنا على تويتر


Top