عشر طائرات في سماء حلب.. والهدنة “المُمددة” تنتهي

123456qwetrrt334513.jpg

مقاتل في الجيش الحر يصلي في مسجد مهدم بحلب - كانون الثاني 2016 (AFP)

تشهد سماء حلب تحليقًا لعشر طائرات، قال ناشطون إن ثماني منها روسية واثنتين سورية، انطلقت من حمص باتجاه الشمال، في وقت مبكر من صباح اليوم، الخميس 12 أيار.

وشهدت قرى خان طومان والخالدية وحندرات وعندان وبيانون، ومعظم قرى ريف حلب الشمالي والجنوبي، حملة قصف “عنيف”، كما وصفها الناشط الإعلامي محمود رسلان.

واستُهدفت تلك القرى بعشرات الغارات، إضافة إلى قصف بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية المنطلقة من مدفعية الراموسة ومطار النيرب ومدفعية الزهراء، بحسب ما نقله رسلان.

وطال القصف منذ منتصف الليلة عددًا من القرى كدارة عزة وشيخ سليمان، إضافة إلى حيي القاطرجي (سقط فيها ضحيتان) والميسر في المدينة.

من جهته، أعلن “لواء القدس”، الموالي للنظام السوري، عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، بدء اقتحامه مخيم حندرات، عقب تمهيد ناري مكثف، بينما بدأ الجيش الحر بصدّ الهجوم.

وانتهت الهدنة المُمدة 48 ساعة عند منتصف ليل أمس، واستؤنف القصف وتحليق الطائرات في سماء حلب، ما اعتبره ناشطون إعلانًا من النظام بإنهاء الهدنة في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top