المعارضة تسيطر على الزارة جنوب غرب حماة

233.jpg

حاجز "منع تقدم" لقوات المعارضة على حاجز "الديك" في جبهة الزارة - الخميس 12 أيار (عنب بلدي)

سيطرت قوات المعارضة على قرية الزارة في ريف حماة الجنوبي الغربي، بعد معارك ضد قوات الأسد في المنطقة فجر اليوم، الخميس 12 أيار، بينما تستمر الاشتباكات في محاولة للتقدم والسيطرة على مناطق أخرى.

وأفاد الناشط الإعلامي عامر الناصر، من ريف حمص الشمالي، أن المنطقة تشهد حاليًا “معارك طاحنة”، لافتًا إلى أن المنطقة تتعرض لقصف عنيف خلال المعارك.

غرفة عمليات ريف حمص الشمالي هي القائمة على العمل، وفق الناصر، وعزا بدء المعارك وتحرير القرية “ثأرًا لحلب ولإفشال مخططات النظام في فصل منطقة الحولة عن الريف الشمالي، والتي تحاول مرارًا السيطرة على قرية حربنفسه”.

وتشكلت الغرفة قبل قرابة عام، وتضم كبرى فصائل ريف حمص الشمالي، وأبرزها: “فيلق حمص” ، و”أحرار الشام”، و”أجناد حمص”، و”جبهة النصرة”، ولواء “أهل السنة والجماعة”،  ولواء “رجال الله”، و”جند بدر”.

وأكد الناصر في حديثٍ إلى عنب بلدي، مقتل ما يزيد عن 25 عنصرًا لقوات الأسد، وتدمير آليات عدة، إضافة إلى اغتنام المعارضة دبابة وعربة “BMP”.

أهمية قرية الزارة الاستراتيجية تكمن كونها تسهل على المعارضة، الالتفاف حول كل من بلدتي تسنين وكفرنان المواليتين، واللتين تقطعان الطريق باتجاه الحولة، ولفت الناصر إلى إمكانية الاستمرار في المعارك والالتفاف عل كلّ من كفرنان وجرجيسة ومحطة الزارة الحرارية في نفس الوقت.

وتتبع قرية الزارة لناحية حربنفسة جنوب حماة، وهي قرية صغيرة يبلغ عدد سكانها نحو ألفي نسمة، معظمهم من الأقلية التركمانية، وشهدت المنطقة معارك عنيفة خلال الفترة الماضية، تمثلت بمحاولات قوات الأسد التقدم نحو بلدة سنيسل وحربنفسة من محور المحطة الحرارية.

تابعنا على تويتر


Top