“الفتح” يصد هجومًا جديدًا في ريف حلب

Khan-Toman-Enab-Baladi.jpg

آليات لجيش الفتح في خان طومان جنوبي حلب - (عنب بلدي)

صد “جيش الفتح” اليوم، الخميس 12 أيار، هجومًا جديدًا لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية على بلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي.

وقال مراسل عنب بلدي إن قوات الأسد بدأت بالتمهيد المدفعي “الكثيف” على مناطق الريف الجنوبي لحلب منذ عصر أمس، الأربعاء، بمساندة جوية من الطيران الحربي. وتابعت فجر اليوم الميليشيات الإيرانية تقدمها نحو خان طومان من المحور الشمالي الشرقي للبلدة من جهة بلدة معراتة، لتشتبك مع فصائل “جيش الفتح”، التي استطاعت صد الهجوم.

على جبهة أخرى، استطاعت قوات الأسد التقدم من المحور الجنوبي للبلدة من جهة قرية حميرة وسيطرت على عدة نقاط فيها، قبل أن يشن “الفتح” هجومًا معاكسًا مكنه من استعادة النقاط، بحسب “أبو اليزيد”، مسؤول المكتب الإعلامي العسكري لأحرار الشام.

وقال أبو اليزيد لعنب بلدي إن الميليشيات حاولت التقدم من مخيم حندرات بعد فشلها في اختراق الخطوط الأمامية لبلدة خان طومان، مستفيدة من تشتت “الفتح” وانشغاله بصد الهجوم على البلدة، واستطاعت فعلًا السيطرة على بعض النقاط في المخيم، وذلك قبل أن يستعيدها الفتح، موقعًا 30 قتيلًا في صفوف الميليشيات الإيرانية.

وكانت وسائل إعلام موالية للأسد بدأت أمس بالترويج للهجوم على خان طومان، مناشدة الطيران الروسي المشاركة فيه، لاستعادة البلدة التي انتزعتها فصائل المعارضة الجمعة الماضية، بعد أكثر من أربعة أشهر على سيطرة قوات الأسد عليها.

تابعنا على تويتر


Top