ضحايا مدنيّون جراء غارات استهدفت إدلب

TR65YHTY65Y7.jpg

صورة تعبيرية

شن الطيران الحربي غارات متفرقة على مدينتي إدلب وأريحا، الجمعة 13 أيار، تسببت بمقتل وإصابة عدد من المدنيين، وأدت إلى أضرار مادية.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن الغارات نفّذت عقب صلاة الجمعة بالتوقيت المحلي، في حين أفادت مصادر متطابقة أن نحو ثمانية مدنيين قتلوا وأصيب آخرون في إدلب، إلى جانب إصابات أخرى في أريحا.

وأكدت المراصد العاملة في محافظة إدلب أن الغارات نفذها الطيران الحربي التابع للنظام السوري، في خرق واضح للهدنة بين النظام والمعارضة في إدلب وسهل الزبداني.

وتسيطر غرفة عمليات “جيش الفتح” على مدينتي إدلب وأريحا منذ نحو عام، وتعرضتا منذ ذلك الوقت لغارات جوية نفذتها مقاتلات تابعة لقوات الأسد، وتسببت بمقتل مدنيين.

أيضًا تعرضت مدينة جسر الشغور لقصف صاروخي من قبل حواجز قوات الأسد في محيطها، إلى جانب قصف مدفعي على بلدة التمانعة في الريف الجنوبي، تسبب بأضرار مادية.

وتخضع محافظة إدلب لسيطرة المعارضة السورية بشكل شبه كامل، عدا بلدتي كفريا والفوعة شمال مركز المدينة، واللتين تقعان تحت حصار “جيش الفتح”.

تابعنا على تويتر


Top