تسريبات للجيش الحر: النظام يُعدّ لعمل عسكري في داريا

114477.jpg

مقاتلو لواء "شهداء الإسلام" في طريقهم إلى جبهات داريا - السبت 14 أيار (المصدر: لواء "شهداء الإسلام")

وصلت تسريبات إلى فصائل الجيش الحر العاملة في مدينة داريا، جنوب غرب دمشق، عن تحضيرات النظام السوري لعمل عسكري باتجاه المدينة، بينما تتعرض المدينة منذ صباح اليوم، السبت 14 أيار، لقذائف هاون.

وأفاد الناطق الرسمي باسم لواء “شهداء الإسلام”، سارية أبو عبيدة، أنه خلال اليومين الماضيين “شهدت الجبهة الغربية تحركات لآليات وعناصر باتجاه المدينة”، مضيفًا، في حديثه إلى عنب بلدي، أن حشودًا أخرى حركت على الجبهة الجنوبية الغربية اليوم، وتضمنت دبابات وعربات جنود وعناصر مسلحة بالعتاد الكامل.

ولم يهدأ طيران الاستطلاع فوق المدينة، وفق أبو عبيدة، الذي أشار إلى أن عناصر الأسد يستطلعون مقرات “الحر” داخل المدينة، معتبرًا التحركات “مؤشرات تدل على التحضير لعمل عسكري باتجاه المدينة المحاصرة”.

وسقطت خمس قذائف استهدفت الجنوبية الغربية في المدينة، اليوم، وحذر أبو عبيدة من إمكانية استهدافها مدنيين، مشيرًا إلى إخلاء بعض الأهالي منازلهم قرب الجبهة تجنبًا لإصابتهم.

واعتبر الناطق الرسمي باسم اللواء أن منع النظام دخول المساعدات، يوحي بأنه لا ينوي تحسين الوضع المعيشي داخل المدينة، ويدل على أنه يكسب الوقت في ظل الهدنة، والتي تضمن وقف الأعمال العدائية ودخول المساعدات إلى المناطق المحاصرة ومن ضمنها داريا.

ومنعت حواجز قوات الأسد دخول المساعدات الطبية إلى داريا، الخميس الماضي، وأوضح مجلسها المحلي أن فريق البعثة الأممية اضطر لإنهاء مهمته، بعد رفض النظام دخول الأدوية واللقاحات بشكل قطعي، وتقصد عرقلة عمل الفريق، على حد وصف المجلس، كما سقط ضحايا إثر استهدافها بقذائف المدفعية في اليوم ذاته.

ووفق حديث أبو عبيدة، باتت الهدنة في داريا مهددة بالانهيار، على الرغم من الاتفاق الأمريكي- الروسي لستمرارها، وركزت على ألا تشهد المدينة أي عملٍ عسكري.

تابعنا على تويتر


Top