وقفة تضامنية لـ “ثوار حلب” مع إدلب

12345qwert3456563r.jpg

وقفة لناشطي حلب تضامنًا مع إدلب - 14 أيار 2016 (عنب بلدي)

نظّم عددٌ من ناشطي مدينة حلب وقفة تضامنية مع مدينة إدلب وريفها، ظهر اليوم السبت 14 أيار، أمام الباب الأثري في حي باب الحديد.

وقال بيبرس مشعل، رئيس مركز الدفاع المدني في حي باب النيرب، وأحد المنسقين والداعين للوقفة، في حديث لعنب بلدي “أردنا أن نوصل رسالة للعالم، أن ما تتعرض إدلب له اليوم من مجازر، لا يقل عما تعرضت له حلب منذ قرابة أسبوعين”.

“المجرم واحد، هو نظام الأسد مع من يناصره من الروس والإيرانيين”، بحسب بيبرس، الذي أضاف “هدف الشعب السوري واحد هو إسقاط النظام”.

وأشار بيبرس “العالم بأسره وقف مع حلب في محنتها، وعبر عن رفضه لما تعرضت له.. ونحن اليوم بدورنا نقف مع إدلب”.

وحضر الوقفة عددٌ من الناشطين، بحسب مراسل عنب بلدي في حلب، منهم من يعمل بالمجال الإغاثي والطبي، إضافة إلى عناصر من الدفاع المدني، وكتبوا في لافتاتهم وسم ” #إدلب_تحترق”، ومنددين بـ “مجازر النظام”.

وتعرضت مدينة إدلب وريفها خلال اليومين الماضيين لحملة قصفٍ، طالت أماكن تجمع السكان ومرافق حيوية كالمشافي، ذهب ضحيتها حتى اللحظة 20 مدنيًا وأصيب قرابة 30 آخرون.

وتخضع محافظة إدلب لسيطرة المعارضة السورية بشكل شبه كامل، عدا بلدتي كفريا والفوعة شمال مركز المدينة، واللتين تقعان تحت حصار “جيش الفتح”.

تابعنا على تويتر


Top