ما الذي تعرفه عن نبات الكمّون؟

13-_D9_81_D8_A7_D8_A6_D8_AF_D8_A9-_D9_85_D9_86-_D9_81_D9_88_D8_A7_D8_A6_D8_AF-_D8_A7_D9_84_D9_83_D9_85_D9_88_D9_86-_D8_A7_D9_84_D8_B5_D8_AD_D9_8A_D8_A92.jpg

الكمون هو أحد التوابل الشهيرة، ويعتبر النكهة الثانية الأكثر شعبية في العالم بعد الفلفل الأسود، وتحمل بذور الكمون نفس الاسم تقريبًا في اللغات المختلفة.

يستخدم الكمون على نطاق واسع في الطبخ في بعض الدول الآسيوية والأفريقية وأمريكا اللاتينية كتوابل للطعام، وقد استخدم أيضًا منذ آلاف السنين لعلاج الكثير من الأمراض والاضطرابات الصحية.

والكمون عشبة معمرة، يصل ارتفاعها إلى 80 سم، ولها ساق منتصبة وأوراق كثيرة، وتحمل أزهارًا تترك بذورًا مستطيلة الشكل يتراوح لونها من الأصفر إلى البني. ويعود أصل زراعة الكمون إلى إيران ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، وتنتشر زراعته حاليًا في إيران والهند وباكستان والصين وتركيا والمغرب ومصر وسوريا والمكسيك والأمريكيتين.

المواد الفعالة

تحتوي بذور الكمون على العديد من المركبات الغذائية المهمة، إذ إنها غنية جدًا بالنشويات، والدهون، والبروتينات، والفيتامينات مثل فيتامين أ و فيتامينات ب، وكذلك فيتامين ج و فيتامين هـ وفيتامين ك. هي غنية أيضًا بالمعادن، مثل الحديد والكالسيوم والمغنيزيوم والمنغنيز والبوتاسيوم والفوسفور والصوديوم والزنك، وبسبب هذا المحتوى من هذه المركبات فإن فوائد الكمون متعددة.

الاستخدامات الطبية

يستخدم لتخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي، في حالات المغص وسوء الهضم وانتفاخ المعدة، إذ يحفز إنتاج الإنزيمات في البنكرياس.

يبطئ نمو سرطان الثدي وخلايا سرطان القولون ويعمل على الحد من أورام الكبد والمعدة.

يعالج نزلات البرد والسعال والحمى والتهاب الحلق وأمراض الجهاز التنفسي.

يعزز الجهاز المناعي، لما له من خصائص قوية مضادة للأكسدة.

داعم طبيعي جيد لصحة الدم، يساعد في مشكلة فقر الدم بسبب احتوائه الحديد.

مفيد لضبط الكولسترول الضار ولحماية القلب والشرايين.

يساعد على تسهيل النوم، ويهدئ للأعصاب، ويزيل القلق.

يفيد في الحدّ من كثرة الطمث.

يزيد من معدل التمثيل الغذائي بالجسم، ويحسن الاستقلاب، ما يزيد من حرارة الجسم، ويساعد على تخفيف الوزن.

مفيد جدًا لنضارة البشرة والإبقاء على شبابها، فهو يؤدي إلى منع حدوث أي عدوى بكتيرية أو فطرية بالجلد، ويحمي الجلد من مشاكل مثل الصدفية والأكزيما والجفاف.

كيفية الاستخدام

إضافة لاستخدام الكمون في إعداد الطعام، فإنه يؤخذ للغايات العلاجية بثلاث طرق:

إما على شكل حبوب غير مطحونة للحفاظ على أكبر قدر ممكن من العناصر المفيدة الموجودة فيه، وذلك عن طريق تناول ملعقة صغيرة من تلك الحبوب ومضغها جيدًا بعد وجبة دسمة أو مسببة للغازات.

أما الطّريقة الأخرى فتكون عن طريق وضع ملعقة من الكمون المطحون في ماء مغلي وتركه منقوعًا لمدة عشر دقائق، ثم يصفّى ويشرب منه كوب في الصباح.

وأخيرًا يمكن استخدام ماء الكمون كغسول للوجه ثلاث مرات يوميًا.

تابعنا على تويتر


Top