ليستر سيتي ليس أولها..

أندية أوروبية صنعت مفاجآت وحققت لقب الدوري

487946325.0.jpg

يعدّ نادي ليستر سيتي أحد أهم المفاجآت على صعيد كرة القدم هذا الموسم، بعد حصوله على لقب الدوري الإنكليزي وسيطرة لاعبيه على الجوائز الفردية في إنكلترا، ليكون واحدًا من الأحصنة السوداء القادمة من بعيد إلى اللقب.

وبالنظر إلى تاريخ الدوريات الأوروبية نجدها مليئة بهذا النوع من المفاجآت، التي أرّختها مذكرة كرة القدم، وبقيت في ذاكرة جماهير الكرة الأوروبية.

أكدت هذه الأندية أن لكل مجتهد نصيبًا في المستديرة، وهي تعطي من يعطيها على المستطيل الأخضر، بغض النظر عن أسماء اللاعبين وأساطير أنديتهم.

نوتينجهام فورست 1978

نبدأ من الدوري الإنكليزي، إذ لم يكن إنجاز ليستر هذا الموسم، هو الأول في المملكة المتحدة، فقد سبق لفريق نوتينجهام فورست أن حقق إنجازًا مماثلًا موسم 1978، عندما تمكن من إنهاء الدوري بخسارة ثلاث مباريات فقط من أصل 42 منذ صعوده الأول لدوري الدرجة الأولى.

وفاز نوتينجهام على ليفربول صاحب المركز الثاني حينها، وتوج باللقب الأول له في التاريخ، كما ألحقه بالفوز مرتين متتاليتين بلقب دوري أبطال أوروبا.

كايزسلاوترن 1998

بعد عام واحد من صعوده للبوندسليغا الألمانية، تمكن فريق كايزسلاوترن من الوصول إلى منصة التتويج موسم 1998، بعد فوزه على بايرن ميونخ في افتتاح مباريات الموسم، وتقديمه موسمًا لا ينسى، منهيًا المنافسة على اللقب قبل مرحلة واحدة من النهاية.

ديبورتيفو لاكورونيا 2000

نجح ديبورتيفو لاكرونيا في التتويج بلقب الدوري الأسباني بعدما حصد 61% عام 2000، من النقاط المحتملة ليحتل المركز الأول في جدول الترتيب يليه برشلونة في المركز الثاني، فيما حل ريال مدريد خامسًا وهبط أتلتيكو مدريد في ذلك الموسم إلى دوري الدرجة الثانية، في فترة تعد استثنائية في تاريخ الدوري الإسباني.

ونجح الفريق الإسباني مع هدافه الهولندي، روي ماكاي وبقيادة مدربه خافيير أروريتا، في طي صفحة موسم 1994، الذي شهد إخفاقا كبيرًا للنادي، عندما أضاع لاعبه الصربي ميروسلاف دجوكيتش ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من مباراته أمام فالنسيا، ليمنح اللقب حينها لغريمه برشلونة.

فولفسبورغ 2009

نجح نادي فولفسبورغ في صناعة تاريخ جديد، عندما فاز بمسابقة الدوري الألماني بعد مباراة فاصلة مع بايرن ميونيخ فاز فيها بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف يتيم للبايرن في 2009.

وتحت قيادة المدرب فليكس ماجاث، تمتع فولفسبورج بوجود ثنائي هجومي لا ينسى بوجود البرازيلي جرافيتي والبوسني ايدين دزيكو.

بورصا سبور2010

بعد 25 عامًا من سيطرة أندية اسطنبول (فنربخشة وغلطة سراي) على لقب الدوري التركي، وخطفهم الأضواء في الساحة التركية، تمكن فريق بورصا سبور في 2010 من تفجير المفاجأة، حين تعثر فنربخشة في الجولة الأخيرة، ليفوز بورصا على بيشكتاش ويحصد اللقب الأول له في تاريخه.

مونبيليه 2012

قبل سيطرة نادي العاصمة بايرس سان جرمان على ألقاب فرنسا، تمكن نادي مونبيليه من التفوق عليه وعلى لاعبيه البارزين في موسم 2012 وتوج باللقب.

وكان مونبيليه أفلت من الهبوط بصعوبة في الموسم السابق (2011) في المحطات الأخيرة.

أتلتيكو مدريد 2014

في فترة زمنية اتسمت بتقاسم برشلونة وريال مدريد الألقاب الأخيرة للدوري الأسباني، حقق الفريق المدريدي الآخر مفاجأة كبيرة وتوج باللقب في موسم 2014.

واستطاع أتلتيكو مدريد، بقيادة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، تحويل بطولة الدوري الإسباني من بطولة الصراع الثنائي إلى بطولة ثلاثية.

وحسم أتلتيكو لقب البطولة في المباراة الأخيرة له في المسابقة، عندما انتزع تعادلًا ثمينًا بهدف لهدف أمام برشلونة على ملعب “كامب نو”، بينما فشل بخطف اللقب في الموسم الحالي عندما خسر في الجولة قبل الأخيرة.

تابعنا على تويتر


Top