“داعش” تقتل أرفع ضابط سوري خلال العام الجاري

Palmyra-Syria.jpg

اللواء محمد جورية، قتل على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" على أطراف مدينة تدمر، الجمعة 13 أيار.

أعلنت مصادر متطابقة مقتل اللواء محمد جورية، خلال المعارك المندلعة على أطراف مدينة تدمر، بين قوات الأسد والميليشيات الرديفة من جهة وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى.

ووفقًا لبحث أجرته عنب بلدي، فإن اللواء محمد جورية (أبو وائل)، ينحدر من قرية دير الصليب التابعة لمنطقة مصياف في ريف حماة الغربي، وقتل على أطراف تدمر، الجمعة 13 أيار الجاري.

وتقع قرية دير الصليب شرق مدينة مصياف، وتبعد عنها نحو تسعة كيلومترات، ويبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة آلاف نسمة، معظمهم من الطائفة العلوية.

ويعتبر اللواء جورية، أرفع ضابط في قوات الأسد يقتل هذا العام، في إطار المعارك والموجهات التي تشهدها سوريا، ولا سيما في ريف حمص الشرقي.

وتلقّى النظام السوري خسائر قاسية خلال معارك تدمر، والتي نجح من خلالها في استعادة سيطرته على المدينة، آذار الماضي، لكنه لا يزال يواجه مخاطر التنظيم في محيطها.

تابعنا على تويتر


Top