اعتقالات لعناصر “الدفاع الوطني” بتهمة التعامل مع “داعش” في دير الزور

fgt65n567u65.jpg

صورة أرشيفية لحي الجورة الخاضع لسيطرة النظام في مدينة دير الزور.

شنت قوات الأسد حملة دهم واعتقال بحق الأهالي وميليشيا “الدفاع الوطني” في حيي الجورة والقصور في مدينة دير الزور، بتهمة التعامل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال مراسل عنب بلدي في المحافظة، إن الحملة بدأت صباح أمس، بالتزامن مع هجمات شنها التنظيم على مواقع قوات الأسد في المدينة.

وأوضح المراسل أن القيادي في ميليشيا “الدفاع الوطني”، فراس العراقية، اعتقل أمس على يد قوات الأسد، بتهمة الهرب من الجبهة وتسهيل دخول التنظيم إلى مراكز النظام.

وفي السياق، منع تنظيم “الدولة الإسلامية” دخول وخروج المدنيين من الأحياء التي يسيطر عليها، في ظل حظر للتجوال يفرضه منذ يومين، بالتزامن مع غارات شنها الطيران الحربي على حي الحويقة وجبال الثردة ومحيط المطار العسكري.

وانسحب مقاتلو التنظيم فجر اليوم من المناطق التي استحوذوا عليها أمس في قرية الجفرة في محيط مطار ديرالزور العسكري، غداة هجوم مباغت سيطروا من خلاله على مشفى الأسد في الجهة الجنوبية الغربية من المدينة.

تابعنا على تويتر


Top