“الإدارة العامة للخدمات” تمنع طلاب حماة من تقديم الامتحانات

dg56.jpg

أصدرت “الإدارة العامة للخدمات” في حماة بيانًا، حذرت فيه الطلاب من التوجه إلى مناطق النظام لتقديم امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية.

ومنعت الإدارة، التابعة لجبهة النصرة، اليوم الأحد 15 أيار، أي طالب من التوجه إلى حماة أو غيرها من مناطق النظام، لتقديم الامتحان، مؤكدًة أن “أي شهادة صادرة عن النظام السوري، لن تقبل للدخول إلى الثانويات أو المعاهد أو الجامعات الموجودة في مناطق المحررة”.

وأشار البيان إلى أن “أي موجه تربوي أو مختص بالمجتمعات التربوية التي تتبع للنظام، يقوم بالترويج للامتحانات في مناطق النظام سيتعرض للمساءلة”.

وبدأت اليوم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية في سوريا لدورة 2016، بمشاركة 260 ألف طالب بحسب وكالة “سانا”، التي نقلت عن مدير التربية في حلب، إبراهيم ماسو، أن اليوم الأول من الامتحانات سجل نسبة غياب مرتفعة بين المتقدمين من أبناء الريف.

وأرجع ماسو سبب الغياب إلى قيام من أسماهم “العصابات الإرهابية” بمنع الطلاب من القدوم لمدينة حلب لتقديم امتحاناتهم.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف، قالت في تقرير لها في نيسان 2015، إن 2.6 مليون طفل سوري خارج المدرسة بسبب الأزمة في بلادهم، التي خسرت أيضًا 20٪ من مدارسها، و20٪ من المعلمين، ما ينذر بكارثة تعليمية في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top