وسط تدخل “التحالف” وأنقرة.. “الحر” يتقدم شمال حلب

Cf67cxBWIAATxzT.jpg

صورة أرشيفية لمقاتل من "الجيش الحر" في ريف حلب الشمالي.

سيطرت فصائل “الجيش الحر” على عدد من القرى والبلدات في ريف حلب الشمالي، بعد مواجهات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالتزامن مع غارات لطيران التحالف الدولي وقصف مدفعي تركي.

وأفادت مصادر ميدانية في المنطقة إلى أن فصائل “الحر” تمكنت من السيطرة على قرى الشيخ ريح والفيرزوية وتل حسين فجر اليوم، الاثنين 16 أيار، لتنتقل المواجهات إلى أطراف بلدة براغيدة.

وفي السياق، أعلن الجيش التركي تنفيذ قصف مدفعي على مواقع التنظيم في ريف حلب الشمالي، الاثنين، غداة ثلاث غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي، دمرت خلالها خمسة مواقع دفاعية محصنة للتنظيم، وموقعين لتخزين الأسلحة، حسب ما أفادت وكالة “الأناضول”.

وكانت تركيا ألمحت إلى احتمال تدخلها عسكريًا في ريف حلب الشمالي، لطرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من المنطقة، في ظل استمرار سقوط قذائف التنظيم على مدينة كلس التركية الحدودية.

وتشهد المنطقة المحاذية للشريط الحدودي مع تركيا، عمليات كر وفر بين التنظيم وفصائل “الجيش الحر”، حيث تمكنت الأخيرة من التوسع حتى بلدة الراعي الاستراتيجية، نيسان الماضي، قبل أن يستعيد التنظيم معظم المناطق التي خسرها بعد أيام.

تابعنا على تويتر

Read it in English

Top