لقاءات مكثفة قبيل “فيينا”.. وموسكو: لا ضمانات

DG462.jpg

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

يعقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اجتماعًا مع نظيره الأمريكي، جون كيري، في العاصمة النمساوية فيينا، قبل يوم واحد من اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن لافروف قوله، اليوم الاثنين 16 أيار، خلال زيارته لبيلاروسيا، إنه ينوي عقد لقاء مع كيري لبحث الأوضاع في سوريا.

من جانبها أعلنت رئيسة لجنة “مبادرة أستانا” للمعارضة السورية، رندا قسيس، إن لافروف سيعقد اجتماعات مع رؤساء مجموعات القاهرة والأستانا وموسكو للمعارضة السورية، إضافة إلى وفد كردي عصر اليوم في فيينا، لبحث ملف عودة المعارضة إلى طاولة جنيف.

لافروف أكد أن “جميع الفرص متوفرة من أجل الخروج من الوضع القائم في سوريا، والانتقال إلى حل سياسي ينهي الأزمة”.

في حين قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إن “موسكو تقوم بإعداد أفكار ختامية لاجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا في فيينا غدًا الثلاثاء”.

وأضاف ربابكوف في حديث للصحفيين، أنه “لا يوجد ضمان لتبني مثل هذه الاتفاقية”، مشيرًا إلى وجود قاعدة للعمل بين روسيا وأمريكا، إضافة إلى اتفاقات بين البلدين وقرارات سابقة لمجموعة دعم سوريا.

وتشهد العاصمة النمساوية فيينا، غدًا الثلاثاء 17 أيار، اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا، لبحث التصعيد الأخير في مختلف المناطق السورية، وصفته مصادر أوروبية بأنه “فاصل”، إذ يتوقع إما عودة طرفي الحوار السوري إلى سكة المفاوضات في جنيف برعاية الأمم المتحدة، أو اشتعال الوضع على جميع الجهات.

وتحاول الدول المؤثرة في الِشأن السوري الخروج غدًا بقرارات تمهّد لعودة السوريين إلى طاول المفاوضات في جنيف، الذي سيحدد عقب الاجتماع كما أعلن المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا.

تابعنا على تويتر


Top