طريق درعا- السويداء يفتح بعد إغلاقه ستة أيام

11.jpg

تعبيرية من الإنترنت

أعيد فتح الطريق الواصل بين ريف درعا الشرقي ومحافظة السويداء صباح اليوم، الأربعاء 18 أيار، بعد إغلاق استمر لستة أيام، عاش خلالها الأهالي حالة اقتصادية وصفوها بـ “الصعبة”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا أن فتح الطريق جاء إثر مبادرة من أهالي بلدة المليحة الشرقية، بعد الحصول على موافقة من ذوي أحد المخطوفين، على يد “اللجان الدرزية” في السويداء، شريطة أن تفتح الخطوة الباب نحو حل القضية وإطلاق سراح المخطوف.

وشهد ريف درعا الشرقي المتاخم للسويداء توترًا ملحوظًا على خلفية عمليات اختطاف نفذتها “اللجان الدرزية”، بحق مواطنين من درعا، قابلها اختطاف من الطرف المقابل، الخميس الماضي.

وكانت مصادر مطلعة أكدت لعنب بلدي أن مجموعات مسلحة تنتمي إلى عشائر البدو المحلية، اختطفت أحد أبناء السويداء، ما دعا أهالي وفصائل بلدة المليحة الشرقية، لإغلاق الطريق المؤدي إلى السويداء، وهو الطريق الوحيد الرابط بين المحافظتين، إثر التوتر المتصاعد بين الجانبين، وسط محاولات تحرك للوجهاء المنطقة لحل المسألة.

ويعتبر الطريق الشريان الوحيد لدخول المواد الواصلة من مناطق النظام، كالمحروقات والغاز، وممرًا لخروج المواد الزراعية من المناطق الخاضعة للمعارضة، وتسبب إغلاقه خلال الفترة الماضية بارتفاع فوري لأسعار المحروقات والغاز في ريف درعا.

تابعنا على تويتر


Top