“جيش العسرة” فصيل جهادي رديف لـ “جيش الفتح” في الشمال

fgt567h456eq.jpg

عبد الرزاق المهدي، قاضي "جيش العسرة".

أعلن مساء أمس، الأربعاء 18 أيار، عن تشكيل “جيش العسرة” والذي يضم عددًا من الفصائل الصغيرة العاملة في الشمال والساحل السوري.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي، ولم يكشف عنها الفصيل الجديد، فإن فصائل “شام الإسلام” و”ألوية الحق” و”أنصار الدين” ستكون ضمن “جيش العسرة”.

عبد الرزاق المهدي، القاضي في “جيش الفتح”، “بشّر” بالفصيل الجديد، وأعلن أنه سيكون القاضي العام للجيش، وقال في حسابه عبر “تويتر” إنه يهدف إلى “إشعال إحدى الجبهات التي أهملت، كما يرمي إلى تشتيت النظام وتخفيف العبء عن جيش الفتح والفصائل المجاهدة”.

وينحدر مهدي من ريف دمشق، ويقيم في الشمال السوري حيث عين قاضيًا في “جيش الفتح”، كما انتدب للتحكيم في قضية “جبهة النصرة” و”الفرقة 13″ في معرة النعمان، وشارك مؤخرًا في “مبادرة أهل العلم في الشام” الرامية إلى توحيد الفصائل.

يتزامن إعلان التشكيل الجديد مع مساعٍ داخلية وخارجية لدمج فصائل “الجيش الحر” في الشمال السوري ضمن كيان واحد، في ظل سعي النظام وحلفائه لشن هجوم جديد في حلب واللاذقية.

تابعنا على تويتر


Top