قوات الأسد تنجح بسلخ القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية

8999.jpg

جبهات الغوطة الشرقية أيار 2016 (المصدر: جيش الإسلام)

سيطرت قوات الأسد على بلدات جديدة في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية صباح اليوم، الخميس 19 أيار، بعد حملة شهدتها المنطقة وصفها الأهالي بأنها “الأعنف”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة أن النظام غدا حاليًا يسيطر على عشر بلدات جنوب الغوطة، أبرزها: دير العصافير، زبدين، حوش الدوير، البياض، حرستا القنطرة وبالا، إضافة إلى الركابية وحوش الحمصي.

وكانت قوات الأسد أعلنت، مساء الثلاثاء الماضي، فرض سيطرتها على قريتي بزينة ونولة على محور بلدة دير العصافير، في ظل الهجوم المستمر الذي يهدف إلى فصل المحور الجنوبي للغوطة عن شمالها.

ويحمّل أهالي الغوطة مسؤولية سقوط بلدات القطاع الجنوبي بيد النظام، للفصائل المتنازعة داخلها، والتي لم تتوافق حتى الآن على حل يوقف الاقتتال المستمر منذ 28 نيسان الماضي.

بينما يتهم ناشطو الغوطة الفصائل بسحب عناصرها من الجبهات المشتعلة منذ فترة، لتشارك في الاقتتال الداخلي بمن فيها “جيش الإسلام” و “فيلق الرحمن” و”جيش الفسطاط” المتمثل بفصيلي “جبهة النصرة” و”فجر الأمة”.

ويعتبر القطاع الجنوبي من الغوطة السلة الغذائية للمنطقة، والذي تنتشر فيه آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية، وبعد تقدم قوات الأسد غدت العديد من تلك الأراضي خارج حسابات الأهالي.

تابعنا على تويتر


Top