“الدوري العام” بكرة القدم ينطلق غدًا في درعا

77441.jpg

ملاعب اللجنة التنفيذية في درعا آذار 2016 (أرشيفية)

ينطلق الدوري العام لكرة القدم برعاية اللجنة التنفيذية في المناطق المحررة من محافظة درعا غدًا، الجمعة 20 أيار، وتشارك فيه عدة أندية تتنافس ضمن الدوري الذي يسعى لتصنيفها ضمن المحافظة.

ووضعت اللجنة آلية تتناسب مع جميع الأندية المشاركة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها، بحسب عضو اللجنة، موسى أبو عون، وقال لعنب بلدي إن كل نادٍ مشارك استوفى الشروط حسب قانون النظام الداخلي للأندية.

أندية المحافظة قسّمت إلى مجموعتين، وفق أبو عون، وتضم الأولى أندية المنطقة الغربية من المحافظة وعددها  16 ناديًا، بينما تضم المجموعة الثانية 14 ناديًا من المنطقة الشرقية.

واعتبر عضو اللجنة أن الدوري سيكون بمثابة دوري تصنيفي للأندية، موضحًا “أول فريقين بالترتيب العام من كل مجموعة سيصنفون في الدرجة الأولى، كما ستندرج المراكز الثالث والرابع والخامس والسادس ضمن أندية الدرجة الثانية، بينما سيصنف المركز السابع من كل مجموعة في الدرجة الثالثة”.

شروط ترخيص الأندية

وحول شروط ترخيص الأندية أشار أبو عون إلى أنها تتطلب معرفة أسماء أعضاء الجمعية التأسيسية للنادي، وإداريي الجمعية العمومية، كما يتوجب اعتماد شعار وختم رسمي وتحديد عدد الألعاب سواء فردية أو جماعية، إضافة إلى تصريح خطي من أعضائه يضمن موافقتهم على النظام الداخلي والالتزام بنشاطات اللجنة.

كما يلتزم النادي باعتماد ملعب يستوفي الشروط ويفحصه رئيس قسم المنشآت في اللجنة، “وفي حال عدم وجود ملعب معتمد تطلب اللجنة ورقة من المجلس المحلي يعتمد فيها ملعب يكون ضمن مدرسة أو أي مكان آخر”، بحسب “أبو عون”.

ونظّمت اللجنة التنفيذية خلال الأيام القليلة الماضية دورة تحكيم، تخرج منها 40 حكمًا على أن يديروا مباريات الدوري العام، 25 منهم من الريف الغربي و 15 آخرون من الريف الشرقي، وأشرف على الدورة مجموعة من حكام الدرجة الأولى ذوي الخبرة.

ووقعت الهيئة العامة للشباب والرياضة عقد رعاية لجانها التنفيذية الرياضية الخمس في سوريا، آذار الماضي، وشملت كلًا من درعا وحلب وإدلب وريف دمشق وحمص، جميعها تدير بطولات في رياضات مختلفة، بينما تحاول الهيئة الوصول إلى كيان معترف به لتمثيل سوريا دوليًا، وفق إدارتها.

تابعنا على تويتر


Top