“الكاستيلو” آمنًا.. الحركة تعود إلى شريان حلب

kastello-Aleppo-1234541.jpg

طريق الكاستيلو يعود للعمل - 19 أيار 2016 (عنب بلدي)

عادت حركة السيارات بشكل طبيعي لطريق “كاستيلو” الشريان الوحيد لحلب، بعدما قطع بشكل كامل منذ ثلاثة أيام.

وأفاد ناشطون بعودة الحركة بشكل آمن للطريق منذ مساء أمس، الأربعاء 18 أيار، وأكد الناشط الإعلامي معتز خطاب عودته إلى حلب ظهر اليوم، دون وجود أي خطر على الطريق، بحسب تعبيره.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن القصف مستمرٌ في المنطقة لكن حدته تراجعت مقارنة باليومين الماضيين، مؤكدًا تعرضه للقصف من الطيران الحربي.

واستهدف الطيران الحربي الطريق بشكل مكثف في الأيام الماضية، إضافة إلى رصده من قبل قوات “سوريا الديمقراطية” من حي الشيخ مقصود.

وذكر مجلس مدينة حلب، عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك”، أن كادر مكتبه الإغاثي تعرّض لأضرار نتيجة استهداف الطريق من قوات “PYD”، أمس.

كما أكد رئيس الطبابة الشرعية، أبو جعفر كحيل، في حديث إلى عنب بلدي، وقوع عددٍ من الجرحى على الطريق في اليومين السابقين، وتعرض سيارة للاحتراق.

وأصدر المجلس المحلي لمدينة حلب والدفاع المدني بيانًا مشتركًا أمس الأربعاء، أكد أن “عصابات الأسد وYPG تقطع طريق المحروقات بشكل مستمر” وفق البيان، كما حذرت هيئة الطبابة الشرعية، أمس، أهالي المدينة من عبور الطريق.

ويهدّد قطع الطريق الأحياء المحررة في حلب، إذ يعتبر “الكاستيلو” رئة المدينة الوحيدة، وتحاول قوات الأسد منذ فترة قطعه، من خلال هجومها على مخيم حندرات المجاور، إلا أن محاولاتها لم تنجح.

تابعنا على تويتر


Top