الطيران الحربي ينفذ مجزرة جديدة في مدينة الرستن

rastan12345t.jpg

الدفاع المدني ينتشل جثث الضحايا في الرستن 18 أيار 2016 (فيسبوك)

قتل خمسة مدنيين على الأقل بينهم ثلاثة أطفال، جراء غارات جوية استهدفت مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، بعد أقل من 24 ساعة على مجزرة مماثلة في المدينة.

وأفاد المركز الإعلامي في المدينة أن الطيران الحربي استهدف المباني السكنية بعدة صواريخ فراغية، عصر اليوم، أدت إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة آخرين، فيما أكد مركز حمص الإعلامي أن العدد ارتفع إلى سبع ضحايا.

وتشهد المدينة تصعيدًا عسكريًا لليوم الثالث على التوالي، حيث سجّل ناشطون مقتل 13 مدنيًا بينهم ثمانية أطفال، أمس الأربعاء، في غارات مماثلة.

ويأتي التصعيد بعد سيطرة المعارضة على قرية الزارة المجاورة في ريف حماة الجنوبي الغربي، حيث تبعد عنها مسافة خمسة كيلومترات فقط.

ويتهم الإعلام الموالي المعارضة بجلب أسرى مدنيين من قرية الزارة إلى مدينتي الرستن وتلبيسة في ريف حمص الشمالي، الأمر الذي لم تؤكده أو تنفيه فصائل المنطقة.

وتخضع الرستن لسيطرة المعارضة المسلحة منذ نحو أربعة أعوام، وحاولت قوات الأسد اقتحامها مرارًا نظرًا لأهميتها الاستراتيجية، لموقعها على الطريق الدولي الواصل بين مدينتي حماة وحمص، كما أنشئت على أطرافها بحيرة صناعية على نهر العاصي، وسد لتوليد الطاقة الكهربائية.

تابعنا على تويتر


Top