ثلاث أسرٍ سورية اصطحبها “البابا” تحصل على لجوء في إيطاليا

RANCIS2016ENAB2005.jpg

صورة أرشيفية لبابا الفاتيكان خلال زيارته جزيرة ليسبوس اليونانية، نيسان الماضي.

حصلت ثلاث أسر سورية على حق اللجوء في إيطاليا، بعد مجيئهم إليها برفقة بابا الفاتيكان، خلال زيارته الأخير إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية عن شرطة العاصمة روما، أن العائلات الثلاث “اقتنوا حق اللجوء بفضل سعي جماعة سانت إيجيديو الكاثوليكية”.

وأوضحت أن “الأسر السورية الثلاث هم ستة بالغين وستة أطفال، سيكون بإمكانهم اليوم استلام وثائق سفرهم، وكذلك تصريح إقامة لمدة خمس سنوات، والحصول على فرص عمل”.

جماعة “سانت إيجيدو” منظمة مسيحية كاثوليكية، أنشئت عام 1968، وتصف نفسها أنها تسعى للسلام والحفاظ على روحانية الإنجيل، ومساعدة الفقراء والمساكين، وتحظى منذ ذلك الوقت بدعم الفاتيكان (أعلى سلطة دينية مسيحية في العالم)، بحسب ما رصدت عنب بلدي.

وأشارت “آكي”، في تقريرها اليوم الجمعة 20 أيار، إلى أن الأسر الثلاث لا تزال تقيم في روما لدى جماعة “سانت إيجيديو”، التي توفر لها السكن، أما جميع النفقات، من الطعام إلى الملبس والمستلزمات الطبية، فهي على عاتق الفاتيكان.

وقالت مسؤولة خدمات المهاجرين في الجماعة، دانييلا بومبي، إن “الكبار من الأسر يذهبون الآن إلى مدرسة اللغة والثقافة الإيطاليتين، التي تديرها سانت إيجيديو”، مضيفةً “ننظم أيضًا رحلات لتعريفهم بروما… أما الأطفال بمختلف أعمارهم، التي تتراوح بين 2 و18 عامًا، فهم يذهبون جميعًا إلى المدارس”.

وكانت العائلات تلجأ في جزيرة ليسبوس اليونانية إلى جانب آلاف السوريين العالقين هناك، ورافقت البابا فرنسيس أثناء عودته إلى الفاتيكان، منتصف نيسان الماضي، بعد انتهاء زيارته إلى مخيمات اللاجئين في الجزيرة.

تابعنا على تويتر


Top