محاولات “فاشلة” لاقتحام الزارة وحربنفسة.. والطيران “يشعل” عقرب

HARABNAFSA2016ENAB2005.jpg

عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" على أطراف بلدة الزارة، الجمعة 20 أيار (فيس بوك).

فشلت قوات الأسد مجددًا في اقتحام قريتي حربنفسة والزارة في ريف حماة الجنوبي الغربي، في هجوم بدأ صباح اليوم، الجمعة 20 أيار، تخلله عشرات الغارات والبراميل المتفجرة على مناطق المعارضة في المنطقة.

وأفادت مصادر مقربة من “غرفة عمليات ريف حمص الشمالي” أن قوات الأسد والميليشيات الموالية فشلت في اقتحام قريتي الزارة وحربنفسة من محوري المحطة والمداجن، صباح اليوم.

وأشارت المصادر لعنب بلدي أن عدد قتلى قوات الأسد تجاوز 45 عنصرًا، خلال المواجهات القريبة والكمائن التي وقعت بها على أطراف البلدتين، قبل انسحابها من المنطقة.

بالتوازي مع ذلك، شن الطيران الحربي عدة غارات على بلدة عقرب المجاورة، كذلك ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة عليها، الأمر الذي تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيين.

وأكّد ناشطو المنطقة أن الغارات مستمرة على بلدة عقرب، وسط أنباء عن حدوث مجزرة كبيرة بين الأهالي، دون إحصائية واضحة حتى اللحظة.

وكانت “غرفة عمليات ريف حمص الشمالي” سيطرت على بلدة الزارة، في 12 أيار الجاري، وحاولت قوات الأسد استعادتها عدة مرات دون جدوى، في ظل تصعيد بري وجوي أدى إلى مقتل وجرح عشرات المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top