ناشطو حلب يطالبون بوقف الاقتتال في الغوطة الشرقية

74111111.jpg

ناشطو مدينة حلب خلال وقفة في المدينة اليوم الجمعة 20 أيار (عنب بلدي)

خرج ناشطو مدينة حلب في وقفة تضامنية مع أهالي الغوطة الشرقية قرب دوار “ساعة حمص” في حي الحلوانية اليوم، الجمعة 20 أيار، مطالبين بوقف الاقتتال الداخلي، والمستمر منذ نهاية نيسان الماضي.

وحمل المشاركون لافتات وصفت غوطة دمشق بأنها “منبع العز والرجال ومعقد الآمال”، مطالبةً بـ”عدم جعلها خطيئة”، بينما كتبت عبارت أخرى ضمن اللافتات، منها “كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه.. الحرية عمادها العدل والحق لا الظلم والمكاسب.. أوقفوا الاقتتال الداخلي في غوطتنا الحبيبة.. وغيرها”.

الناشط عبد الحميد بكري شارك في الوقفة، وقال لعنب بلدي إن الوقفة تأتي “ثورة على الظلم الذي يغطي حاليًا الثورة السورية، وعلى أكثر من 400 شهيد سقطوا في اقتتال الغوطة”.

بينما ناشد الناشط أبو العز مسلاتي الفصائل بوقف الاقتتال، وطالب في حديثه لعنب بلدي “برفع الظلم عن الأهالي الذين يكفيهم حصار وظلم النظام في مناطق مختلفة من سوريا”.

وخرجت مظاهرات في مدن وبلدات الغوطة اليوم طالبت بعضها بوقف الاقتتال والتوجه إلى الجبهات، بينما دعا بعض أهالي بلدة سقبا إلى منع “جيش الإسلام” من دخول القطاع الأوسط في الغوطة.

ولاقى الاقتتال استهجانًا داخليًا وحذر ناشطون سوريون من تداعياته على الغوطة الشرقية، كما وجه رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي، أمس الخميس، نداءً طالب من خلاله فصيلي “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” بضرورة وقف الاقتتال والاندماج في فصيل واحد.

تابعنا على تويتر


Top