سلسلة اندماجات في تجمع “فاستقم كما أمرت” بحلب

qweradf12344656571.jpg

اندماج تجمع "ثوار الشرقية" مع تجمع "فاستقم" في حلب - 19 أيار 2016 (إنترنت)

اندمج تجمع “ثوار الشرقية” مع تجمع “فاستقم كما أمرت” في حلب، أمس الخميس 19 أيار، استكمالًا لسلسة اندماجات في الفصيل التابع للجيش الحر.

وقال مصطفى برو الملقب “أبو قتيبة”، القائد العام لتجمع “فاستقم”، إنه “في الأشهر الماضية دخل في صفوف التجمع العديد من الفصائل، منها “قوات النخبة” و”لواء سرية الشهباء” وأخيرًا “تجمع الشرقية”.

وأوضح برو، في حديثٍ إلى عنب بلدي، “أن وجود تجمع الشرقية يتركز في الطرف الشرقي لمدينة حلب، في أحياء طريق الباب والشعار والصاخور، وكذلك له جبهات في محيط المطار والصناعة والجبانة الحديثة، إضافة إلى جبهاته جنوب حلب”.

القائد العام لـ “تجمع الشرقية” هو ياسر العبد، الملقب “أبو جعفر”، وهو قائد أول سرية عسكرية في مدينة حلب، ومن مؤسسي كتائب أبو عمارة، ونائبه خالد صبحة، وعدد مقاتليه 630 شخصًا، كما أفاد برو.

ويبلغ عدد مقاتلي قوات النخبة 200 مقاتلًا، المنضمة حديثًا إلى التجمع، وأسسها العقيد عبد الجبار العكيدي، وترك قيادتها لأخيه المنشق عن الشرطة، مصطفى العكيدي، وفق برو.

أما لواء سرايا الشهباء فكان أحد ألوية السلطان مراد، وتعداده 250 مقاتلًا، وقائده عمر قسومة، وأكد برو أن اندماج هذه الفصائل هو اندماج كامل وحقيقي دون قيد أو شرط، على حد تعبيره.

واعتبر برو أن تجمع “فاستقم” من أكبر فصائل مدينة حلب، وهو الفصيل الوحيد الذي يوجد مقره في المدينة وليس في الريف”، مضيفًا “معظم عناصره من مدينة حلب”.

يرابط تجمع “فاستقم” والذي يضم حاليًا  3700 مقاتلًا، في جبهات أحياء الإذاعة وصلاح الدين والراموسة وجب الجلبي، كما يرابط في محيط المطار وطريق الكاستيلو وفي الطراب ومنطقة الأشرفية. وللتجمع أيضًا جبهات في الريف الشمالي ضد كل من تنظيم “الدولة” وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

تابعنا على تويتر


Top