“نصر الله” يتوعد بوجود أقوى لـ “حزب الله” في سوريا

ryg6578.jpg

الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله

توعد الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، بحضور أكبر وأقوى وأكثر تعقيدًا للحزب في سوريا بعد مقتل قائده هناك مصطفى بدر الدين “ذو الفقار”.

وقال نصر الله في ذكرى أسبوع مقتل ذو الفقار في سوريا، اليوم الجمعة 20 أيار، إن “هذه الدماء الذكية ستدفعنا إلى حضور أكبر وأقوى وأكثر تعقيدًا في سوريا، إيمانًا منا بحقانية هذه المعركة.. وأيضًا ليقين منا بأن الآتي هو الانتصار في هذه المعركة”.

واعترف الأمين العام للحزب أن بدر الدين كان المسؤول المباشر لوحدات حزب الله في سوريا، وكان “يدرس قبل أسابيع خيارات تطهير المناطق في الغوطة الشرقية”، لافتًا إلى أن “قوات النظام استطاعت إبعاد الخطر بشكل كبير، عن منطقة طريق المطار والسيدة زينب، في إشارة منه إلى سيطرة النظام، أمس، على أكثر من عشر بلدات في القطاع الجنوبي للغوطة.

وكان الحزب أعلن عن مقتل أبرز قياديه في سوريا، في 13 أيار الجاري، في انفجار قرب مطار دمشق الدولي، اتهم فيه ما أسماها “جماعات تكفيرية”.

نصر الله أشار إلى أن الحزب، إلى جانب “الجيش السوري وباقي الحلفاء”، منع سقوط سوريا في يد “التكفيريين”، على حد قوله.

وهاجم الأمين العام للحزب في خطابه المملكة العربية السعودية واتهمها بـ”التحريض وإحضار وتسليح المقاتلين وزجهم في سوريا وبأن لها غرفة عمليات لإدارتهم في الأردن”.

ويحارب “حزب الله” إلى جانب النظام في سوريا وشارك في معارك عديدة أبرزها معركة القصير في حمص، وخسر شخصيات قيادية بارزة في سوريا، آخرها كان بدر الدين المسؤول العسكري الأعلى للحزب، وهو أحد المتهمين من المحكمة الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

تابعنا على تويتر


Top