أمريكا ترفض طلبًا روسيًا بشن عمليات مشتركة في سوريا

df4678.jpg

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي

رفضت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” مقترحًا روسيًا بشن عمليات عسكرية مشتركة ضد “جبهة النصرة” والأطراف الأخرى التي قالت موسكو إنها “تنتهك الهدنة في سوريا”.

وقال المتحدث باسم الوزارة، ماتيو ألين، لوكالة نوفوستي الروسية، اليوم الجمعة 20 أيار، إن “الولايات المتحدة لا تتعاون ولا تنسق مع الروس في شأن العمليات العسكرية في سوريا”.

المتحدث أشار إلى أنّ هدف العمليات العسكرية الروسية والأمريكية ليس نفسه، مؤكدًا أن “روسيا تدعم نظام الأسد في حين تركز أمريكا بشكل كامل على تدمير تنظيم الدولة”.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اقترح على التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، استهداف “جبهة النصرة” والأطراف الأخرى التي تنتهك الهدنة في سوريا.اعتبارًا، من 25 أيار الجاري.

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، أنه لا يوجد اتفاقات بين واشنطن وموسكو حول شن عمليات عسكرية في سوريا، موضحًا أن “التعاون بين البلدين فقط وفقًا لبيان مجموعة دعم سوريا الذي تم تبنيه في فيينا الأسبوع الماضي، حول العمل على نظام تطبيق وقف الإعمال القتالية بشكل أفضل”.

وكانت روسيا وأمريكا أصدرتا بيانًا مشتركًا في 8 أيار، أكدتا فيه “دعمهما لاتفاق وقف الأعمال القتالية، وتعزيز جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة”.

تابعنا على تويتر


Top