الحاسب المحمول VS الحاسب اللوحي

Kobo-Vox-200-153-Tablet-Rooted-Runs-Android-Market-600x329.jpg

عنب بلدي – العدد 60 – الأحد 7-4-2013

الحاسب اللوحيإذا كنت ترغب في شراء جهاز حاسبٍ محمول، فأنت أمام عدّة خيارات، تتضمن اللابتوب، الأجهزة اللوحيّة (التابلت)، النوت بوك، وغيرها، وعلى الرغم من أنّ مبيعات الأجهزة اللوحيّة في تزايد، باعتبار أنها أخف وزنًا، وأصغر حجمًا، وبشاشة أكبر من الهاتف المحمول، إلا أنّها لا تزال محدودة الإمكانات أمام اللابتوبات، وهنا تقع في حيرة… فما الذي تختاره؟
أحضر ورقة وقلمًا ورتبّ المعايير التالية حسب اهتمامك، ثم اقرأ المقال لتحدّد خيارك الأنسب:
حجم الشاشة، عمر البطارية، منافذ الجهاز، خدمة 3G، تعدّد المهام، اللمس، لوحة المفاتيح، إنتاج المحتوى، استهلاك المحتوى، السعر.

الميزات الماديّة
• يتراوح حجم شاشات الحاسب المحمول (اللابتوب) بين 10.6 حتى 20 بوصة، في حين أن معظم الأجهزة اللوحيّة تتراوح أحجام شاشاتها بين 7 وحتى 9.7 بوصة.
• تمتد بطارية اللابتوب من 90 دقيقة وحتى ست ساعات، تبعًا إلى الشركة المصنعة، ومواصفات الجهاز، بينما تعمل الأجهزة اللوحيّة لمدة ثماني وحتى عشر ساعات على الأقل.
• بعض الأجهزة اللوحية لا تتضمن منافذ USB مثل Ipad2 وهذا يجعل عملية نسخ البيانات وتبادلها أمرًا أكثر صعوبة.
• كلا النوعين (الحاسب المحمول واللوحيّ) يتّصلان بالإنترنت عبر الواي فاي، لكن تأتي معظم أجهزة التابلت بإمكانيّة الوصول إلى خدمات ال 3G
واجهة المستخدم
• تسمح أجهزة اللابتوب (بمختلف أنواع واجهاتها) بفتح عدّة نوافذ في نفس الوقت، وإمكانية التبديل السريع بينها، بينما تُفتح تطبيقات الأجهزة اللوحية بوضعيّة ملئ الشاشة، على الرغم من أن المصممين يعملون على تغيير ذلك.
• بدلًا من لوحة المفاتيح أو الفأرة، يتم التعامل مع الأجهزة اللوحيّة باستخدام تقنية اللمس، الأمر الذي يجعل 21% من مستخدميها يقولون بأنها تستحق الاختيار لهذا السبب.

الاستخدامات
أفاد مسح أجرته مجموعة NPD عام 2010، أن أعلى استخدامات هذه النوعيّة من الأجهزة تتمحور حول تصفح الإنترنت، البريد الإلكتروني، مباشرة ألعاب الشبكة.
وفي دراسة قامت بها مؤسسة نيلسن عام 2011 وجدت أن 40% من أصحاب الأجهزة اللوحيّة يستخدمونها في مشاهد التلفاز وتصفح البريد الإلكتروني، وفي مسح آخر قال 27% من المستخدمين أنهم يستخدمونها للقراءة الإلكترونيّة.
فإذا كنت تفضّل هذا النوع من القراءة فإن الأجهزة الكفيّة تعطي تجربة قراءة أفضل، بينما إذا كنت تعمل على تصميم صورة ما، أو كتابة وثيقة طويلة، فإن شاشة الكمبيوتر ومعداته تعطيك المزيد من المرونة ومساحة عمل أكبر.
كما تفتقر الأجهزة اللوحيّة إلى تعدديّة المهام بشكل حقيقي، الميزة التي تتمتع بها أجهزة الكمبيوتر المحمول.
وفي كلّ الأحوال يمكن القول بأن أجهزة التابلت تستخدم لاستهلاك المحتوى (القراءة، المشاهدة، الاستماع)، بينما تعطي أجهزة اللابتوب إمكانية الإنتاج (الكتابة، التصميم، البرمجة الخ).

أنظمة التشغيل
تأتي معظم أجهزة التابلت هذه الأيام بنظام أندرويد، وذلك باعتبار كونه منخفض التكلفة، ومزوّد من قبل المجتمع بكميّة ضخمة من البرامج، بالإضافة إلى قوته واستقراره باعتبار أنه مبني على نواة لينكس، في المقابل يفضّل البعض التجربة الفريدة التي تقدمها أجهزة آبل لمستخدميها عبر نظام ios، لكن مع الأخذ بعين الاعتبار فارق السعر الكبير بين الخيارين.
وبالتأكيد هناك ويندوز القديم الذي لم يحقّق بعد منافسة حقيقة، لكن قد تحرز واجهة ويندوز 8 تقدمًا مثيرًا لمايكروسوفت في هذا المجال.

التكلفة
تباع الأجهزة الكفيّة بدءًا من 100 دولار، لكن عادة لا تكون بجودة صورة جيدة، وتتطلب قلم لمس، بدلًا من الاصبع، بينما أعلنت مايكروسوفت أن أجهزة التابلت المزودة بنظام ويندوز 8 ستتوفر بسعر يبدأ من 600$ وحتى 700$ وهذا سيشمل تجربة لمس حقيقيّة، وألوان زاهية.
بينما تتراوح أسعار أجهزة الكمبيوتر المحمول من 300$ لأجهزة النوت بوك وحتى 1600 دولار لجهاز ماك بوك اير مع شاشة 16 بوصة.

تابعنا على تويتر


Top