مصدر من “جيش الفتح”: هجوم مرتقب لقوات الأسد من ثلاثة محاور

gry65th565hft646.jpg

عناصر من "جيش الفتح" في ريف حلب الجنوبي، أيار 2016 (عنب بلدي).

قال مصدر موثوق من غرفة عمليات “جيش الفتح” إن قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة، تتجهز لهجوم بري من ثلاثة محاور في محافظتي حلب واللاذقية.

وأوضح المصدر لعنب بلدي أن الهجوم سيتركز على المحور الجنوبي حلب، وتحديدًا منطقتي خان طومان وتلة العيس، والمحور الشمالي للمحافظة، تزامنًا مع هجوم على مناطق المعارضة في ريف اللاذقية الشمالي.

في المقابل، أوعزت غرفة العمليات إلى الفصائل برفع جاهزيتها وتعزيز نقاط الرباط في مناطق تواجدها بمقاتلين إضافيين، استعدادًا للهجوم المرتقب خلال الساعات المقبلة.

وكان “جيش الفتح” سيطر في 12 أيار الجاري على بلدة خان طومان القرى المحيطة بها، وألحق خسائر قاسية بـ “الحرس الثوري الإيراني” والميليشيات الأخرى.

وسائل إعلام إيرانية نقلت خلال الأيام القليلة الماضية عن مسؤولين رفيعي المستوى في طهران، إرسال قوات إيرانية جديدة إلى سوريا، في إشارة إلى استئناف المعارك ضد المعارضة السورية، ولا سيما في حلب.

تابعنا على تويتر


Top