تفاصيل تفجيرات الساحل.. أحزمة ناسفة و”انتحاريون” بالجملة

gty56r56vg.jpg

الأضرار المادية الكبيرة جراء الانفجارات في مدينة طرطوس، الاثنين 23 أيار.

قالت مصادر موالية للنظام السوري إن عدد تفجيرات مدينتي طرطوس وجبلة ارتفع إلى ثمانية، أربعة انفجارات في كل مدينة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن 45 قتيلًا سقطوا في تفجيرات مدينة جبلة، إلى جانب عشرات الجرحى بينهم إصابات خطرة، كإحصائية أولية، في حين ارتفع عدد ضحايا تفجيرات طرطوس إلى 29 قتيلًا بحسب الصفحات الموالية للنظام السوري.

صفحات طرطوس المحلية كشفت عن معلومات متطابقة تشير إلى أن أربعة تفجيرات ضربت المدينة صباح اليوم، ثلاثة منها داخل الكراج الجديد، أحدها بسيارة مفخخة وشخصان فجرا أنفسهما بأحزمة ناسفة، أما الانفجار الرابع فنجم عن تفجير شخص نفسه في المنطقة الواقعة بين نهر الغمقة وضاحية “الأسد” قرب الكراج.

في جبلة أشارت مصادر موالية إلى أن أربعة تفجيرات أيضًا استهدفت المدينة، وضربت كراج جبلة بسيارة مفخخة، وشخصان فجرا نفسيهما بأحزمة ناسفة في مؤسسة الكهرباء وحي العمارة بالقرب من مدخل المدينة، أما التفجير الرابع فتواردت أنباء عن أنه ناجم عن “انتحاري” فجر نفسه في قسم الإسعاف داخل مشفى جبلة الوطني.

وفي وقت لم تفصح فيه أي جهة عن مسؤوليتها عن الخروقات الأمنية الأكبر في الساحل السوري، وجّهت مواقع وصفحات موالية اتهاماتها المباشرة لـ “حركة أحرار الشام الإسلامية”، كونها نفذت عمليات سابقة في مناطق موالية للنظام، لكن الحركة لم تعلن رسميًا أي بيان يفيد بذلك.

اقرأ أيضًا: انفجارات تهزّ طرطوس وجبلة.. سانا: التفجيرات “إرهابية”

تابعنا على تويتر


Top