تجمع “فاستقم” ينعي قياديًا قتل بـ “الألغام البحرية”

r54rbft5343d.jpg

أبو جمال مخزوم، القائد العسكري في تجمع "فاستقم كما أمرت".

نعى تجمع “فاستقم كما أمرت” التابع لـ “الجيش الحر” في محافظة حلب، القيادي العسكري فيه، أبو جمال مخزوم.

وقال زكريا ملاحفجي، رئيس المكتب السياسي في التجمع، إن مخزوم توفي اليوم في منطقة حندرات شمال مدينة حلب، موضحًا في تغريدة عبر “تويتر” أنه قتل جراء “ألغام بحرية” ألقتها طائرات النظام.

ناشطو حلب نعوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي القيادي في “الجيش الحر”، واصفين إياه بالخلوق والمتزن والهادئ، وتحدثوا عن شجاعته في معارك حلب في مواجهة قوات الأسد.

وسعت قوات الأسد خلال أيار الجاري إلى التقدم باتجاه مخيم حندرات في ريف حلب الشمالي، لكنها فشلت في جميع محاولاتها، في ظل قصف يومي تشهده المنطقة بمختلف أنواع الأسلحة برًا وجوًا.

تجمع “فاستقم كما أمرت” يعتبر من أبرز فصائل محافظة حلب، ويشارك في معارك الريف الشمالي، والاشتباكات التي تشهدها أحياء المدينة.

تابعنا على تويتر


Top