شبح ارتفاع الأسعار يطال المياه في سوريا

qwerasdghtyrw1.jpg

تعبيرية من الإنترنت

وصل شبح ارتفاع الأسعار الذي خيم على الأسواق السورية في الأسبوعين الماضيين إلى المياه، بعدما رفعت الشركة العامة لتعبئة المياه أسعارها بنسبة 30%.

صحيفة تشرين الحكومية ذكرت، اليوم الاثنين 23 أيار، أن الشركة العامة لتعبئة المياه رفعت أسعارها بنسبة 30%، ليصبح سعر صندوق الست عبوات (حجم ليتر واحد) نحو 780 ليرة بعدما كان 540 ليرة سورية.

وبلغ سعر العبوة سعة ليتر ونصف 130 ليرة سورية بعدما كانت 90 ليرة، في حين تباع في الأسواق بسعر 150 ليرة سورية، في ظل غياب الرقابة.

ومن جهة أخرى ذكرت الصحيفة أن عددًا من أصحاب المحال أغلقوا محالهم، بسبب الارتفاع الكبير الذي تشهده الأسواق،     منتظرين استقرار الأسعار ليقوموا بشراء البضائع وبيعها بأسعار مناسبة.

وكان النظام السوري رفع، في أيلول العام الماضي، أسعار المياه الواصلة إلى منازل المواطنين، إضافة إلى حالات الانقطاع الطويلة وخاصة في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، فمنها لم تصلها مياه مؤسسات “الدولة” منذ أكثر من ثلاث سنوات.

تخبط سعر صرف الليرة السورية الذي انخفض خلال اليومين الماضيين إلى 590 ليرة سورية للدولار الواحد، أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير في الأسواق السورية، في ظل عجز حكومة النظام عن اتخاذها أي إجراءات تحد من الارتفاع وضبط السوق الذي بات التجار يتحكمون فيه بحسب مصلحتهم.

تابعنا على تويتر


Top