بعثة مصر بدمشق توزّع “تبرعات” على المحاصرين

dsas.jpg

وزعت البعثة المصرية في دمشق، الاثنين 23 أيار، مواد غذائية ومساعدات إنسانية تبرع بها سوريون في القاهرة إلى منظمة الهلال الأحمر السوري، تمهيدًا لتوزيعها على عدد من المناطق السورية المُحاصرة، وهي مضايا، والزبداني، وكفريا، والفوعة.

وأكد القائم بالأعمال المصري، محمد ثروت سليم، وفق ما نقلت وسائل إعلام مصرية، أن البعثة المصرية في دمشق بدأت أمس الاثنين عملية تسليم الهلال الأحمر السوري 500 طن طحين، بالإضافة إلى ألف صندوق حلاوة طحينية، و1500 صندوق معلبات مأكولات جاهزة للاستعمال الفوري.

وتنسّق بعثة مصر في دمشق مع الهلال الأحمر السوري، لتحريك قافلة المساعدات الإنسانية خلال الأيام المقبلة إلى المناطق المنكوبة، علمًا بأن الهدف هو إيصال تلك المساعدات خلال أيام، وقبل بدء شهر رمضان.

وأوضح القائم بالأعمال أن البعثة المصرية هي الأولى في دمشق التي تُشرف على عملية تقديم المساعدات الإنسانية على الأرض، إذ إن جميع المساعدات الإنسانية التي تم تقديمها للشعب السوري سابقًا تمت عن طريق الأمم المتحدة، ومنظمات الإغاثة الدولية العاملة في دمشق.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن حوالي 480 ألف سوري يعيشون في مناطق تخضع للحصار، فيما يعيش أربعة ملايين آخرين في مناطق يصعب الوصول اليها.

وكانت شاحنات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة وصلت في الأسبوع الماضي إلى بلدات مضايا والزبداني وحرستا المحاصرة في ريف دمشق من قبل قوات الأسد، وإلى قريتي الفوعة وكفريا اللتين يحيط بهما مقاتلو “جيش الفتح” في إدلب.

تابعنا على تويتر


Top