“سوريا الديمقراطية” تبدأ معركة ضد تنظيم “الدولة” شمال الرقة

66.jpg

قوات "سوريا الديمقراطية" (أرشيفية من الإنترنت)

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة أن قوات “سوريا الديمقراطية” بدأت هجومًا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” شمال مدينة الرقة عصر اليوم، الثلاثاء 24 أيار.

وقال ناشطون إن القوات شنت هجومًا شمال الرقة من عدة محاور، أحدها من بلدة عين عيسى، والآخر من اللواء 93، على أن تكون باتجاه أهداف محددة مسبقًا، تزامنًا مع غارات للتحالف الدولي على مواقع التنظيم في محيط بلدتي عين عيسى والهيشة في ريف الرقة الشمالي.

ووثق فريق حملة “الرقة تذبح بصمت” ظهر اليوم، خروج 50 سيارة ودبابة إضافة إلى مدافع ثقيلة تابعة للوحدات الكردية، من بلدة عين عيسى دون معرفة الوجهة.

بدورها نقلت قناة “روسيا اليوم” عن ممثل حزب “الاتحاد الديمقراطي”، إبراهيم إبراهيم، قوله إن القوات الكردية ستبدأ هجومًا على مدينة الرقة بالتنسيق مع موسكو وواشنطن، مشيرًا إلى أن “القوات الكردية بدأت التقدم نحو الرقة وتقصف ضواحيها”.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن في وقت سابق أن موسكو مستعدة لتنسيق الجهود مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومع الأكراد “من أجل تحرير الرقة من قبضة داعش”.

ووصلت عشرات العائلات النازحة من محافظة الرقة الخاضعة بمعظمها لسيطرة التنظيم، إلى مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، والتي تخضع لسيطرة “الإدارة الذاتية”، أمس الاثنين.

وسوّقت لمعركة الرقة أطراف كردية إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الأيام القليلة الماضية، وتهدف إلى طرد التنظيم من خلال هجوم واسع تشنه “قوات سوريا الديمقراطية”، بغطاء وتنسيق من التحالف الدولي، واعترف التنظيم باقتراب المعارك في المدينة، وسمح لسكانها بالمغادرة إلى الأرياف القريبة.

تابعنا على تويتر


Top