روسيا تستبعد استئناف محادثات جنيف قبل رمضان

sf576.jpg

نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف(انترنت)

استبعدت روسيا على لسان نائب وزير خارجيتها، ميخائيل بوغدانوف، استئناف المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف قبل شهر رمضان.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية، اليوم الثلاثاء 24 أيار، عن بوغدانوف قوله إن “موعد الجولة المقبلة من جنيف لم تحدد بعد، لكن موسكو تتوقع استئنافها في تموز المقبل، أي بعد انتهاء رمضان”.

وأضاف أن “المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا، قد يقوم باتصالات مع الأطراف السورية قبل رمضان أو خلاله”.

المسؤول الروسي أكد أن الطرفين السوريين غير مستعدين حتى الآن بالقيام باتصالات مباشرة، مشيرًا إلى أن “الخيار الأمثل للحوار يتمثل بإشراك الأكراد بمن فيهم ممثلو حزب الاتحاد الديمقراطي، في عملية التفاوض”.

تصريحات المسؤول الروسي تأتي بعد موافقة وزارة الدفاع الروسية على نظام تهدئة في مدينة داريا والغوطة الشرقية، لمدة 72 ساعة اعتبارًا من اليوم 24 أيار.

وقال رئيس مركز تنسيق الهدنة الروسي في سوريا، سيرغي كورالينكو، إن “تطبيق الهدنة يأتي بعد تأزم الوضع في سوريا، ويهدف إلى الاستقرار”.

وكان المبعوث الأممي طالب الأطراف المتحاورة أن تأخذ بعين الاعتبار أن شهر رمضان سيبدأ بحلول السادس من حزيران، مشيرًا إلى تفاؤله بإمكانية استئناف الحوار قريبًا.

وقال دي ميستورا “يجب أن نوضح للشعب السوري والمجتمع الدولي، أنه يمكننا إعادة إطلاق المحادثات، لأنه من الواضح أنه ليس هناك حل عسكري”.

تابعنا على تويتر


Top