مفخخة تقتل العشرات من “سوريا الديمقراطية” شمال الرقة

774123.jpg

قوات "سوريا الديمقراطية" (أرشيفية من الإنترنت)

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة أن العشرات من قوات “سوريا الديمقراطية” قتلوا قرب بلدة الهيشة في ريف الرقة الشمالي صباح اليوم، الأربعاء 25 أيار، خلال المعارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

وقالت قناة “الجزيرة” إن العشرات من القوات قتلوا بتفجير شمال الرقة، بينما نقلت قناة “سكاي نيوز عربية” عن مصادر لم تسمها، مقتل 35 عنصرًا من “سوريا الديمقراطية” قرب الهيشة بسيارة مفخخة ركنها التنظيم هناك.

بدورهم أفاد ناشطون بانسحاب القوات من بلدة الهيشة قبل ساعات بعد تمكن تنظيم “الدولة  الإسلامية” من إدخال انغماسيين في صفوف “سوريا الديمقراطية”.

وتعرضت الهيشة في ريف الرقة الشمالي للقصف اليوم بأكثر من 50 غارة نفذتها طائرات التحالف الدولي، والتي تدعم “سوريا الديمقراطية” في تقدمها إلى الرقة، بينما يستمر نزوح العائلات منذ مساء أمس من المنطقة.

وبدأت القوات هجومًا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” شمال مدينة الرقة عصر أمس الثلاثاء، من عدة محاور، أحدها من بلدة عين عيسى، والآخر من اللواء 93، في معركة أطلق عليها اسم “تحرير شمال الرقة”.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس، أن موسكو مستعدة لتنسيق الجهود مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومع الأكراد “من أجل تحرير الرقة من قبضة داعش”.

وتخضع الرقة منذ مطلع عام 2014 لسيطرة التنظيم، بعد طرده فصائل المعارضة منها، وتفرده في إدارة شؤونها، لتغدو المعقل الرئيسي له في سوريا، بينما ينتظر أكثر من 300 ألف نسمة في المدينة مصيرهم بصمت ثقيل، ويتوقعون حصارًا طويلًا قد يمتد لأشهر.

تابعنا على تويتر


Top