ضحايا مدنيون جراء غارات على سوق المواشي في سراقب

FRT5GFT.jpg

الدفاع المدني يخلي جرحى الغارات في مدينة سراقب، الخميس 26 أيار (راديو الكل).

قتل ثلاثة مدنيين على الأقل وأصيب آخرون جراء غارات نفذتها طائرات حربية على سوق المواشي في مدينة سراقب في ريف إدلب، الخميس 26 أيار.

وقال ناشطون إن غارات نفذتها طائرة حربية من طراز “ميغ”، واستهدفت سوقًا لبيع المواشي في مدينة سراقب، ونتج عنها ثلاث ضحايا مدنيين وعشرات الجرحى، إلى جانب نفوق عدد من رؤوس المواشي.

ويمتلك النظام السوري الطائرات الحربية “ميغ” روسية الصنع، في حين تركز روسيا في غاراتها على طائرات “سوخوي”.

وتخضع مدينة سراقب لسيطرة المعارضة السورية، وتقع بمحاذاة الأوتوستراد الدولي الواصل بين مدينتي دمشق وحلب، ويخضع قسم كبير منها لإدارة الفصائل المسلحة.

وشهدت محافظة إدلب خلال أيار الجاري تصعيدًا واسعًا بعد هدوء دام نحو شهرين، ونفذت قوات الأسد خلاله عدة مجازر في مدينة إدلب وبلدات أخرى في المحافظة الخارجة بمعظمها عن سيطرة النظام السوري.

تابعنا على تويتر


Top