قوات الأسد تحاول اقتحام داريا للمرة الثانية خلال أسبوع

24771.jpg

استهداف داريا بصاروخ أرض- أرض، الخميس 26 أيار (المجلس المحلي لمدينة داريا)

شنت قوات الأسد هجومًا على الجبهة الجنوبية لمدينة داريا، في ريف دمشق الغربي، ظهر اليوم الخميس 26 أيار، في محاولة ثانية خلال أسبوع لاقتحام المدينة المحاصرة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في داريا أن اشتباكات وصفها بـ “العنيفة” تدور حاليًا على الجبهة الجنوبية والجنوبية الغربية من المدينة، وتترافق الاشتباكات مع قصف عنيف على المنطقة.

ولم تتقدم قوات الأسد في المنطقة، حتى لحظة إعداد التقرير، بينما استهدفت حتى الآن بصاروخين أرض- أرض من نوع فيل، وعدد من قذائف الهاون والمدفعية، وأكد المراسل تحرك كاسحة ألغام وعدد من الدبابات على نفس الجبهة، قبل قليل.

وكانت فصائل “الجيش الحر” استعادت سيطرتها على جميع المناطق التي خسرتها الأسبوع الماضي على يد قوات الأسد في محيط مدينة داريا، في هجوم مباغت شنته فجر الأحد 22 أيار الجاري.

ويستمر الحصار على سكان داريا منذ تشرين الثاني 2012، بينما منعت حواجز قوات الأسد دخول المساعدات الطبية إلى المدينة، 12 أيار الماضي، وأوضح مجلسها المحلي أن فريق البعثة الأممية اضطر لإنهاء مهمته، بعد رفض النظام دخول الأدوية واللقاحات بشكل قطعي، وتقصد عرقلة عمل الفريق.

تابعنا على تويتر


Top