شهداء وجرحى في تفجير وسط العاصمة وعبوات ناسفة في أماكن متفرقة منها

231.png

هز انفجار كبير ساحة السبع بحرات ظهر الثلاثاء 9 نيسان وأسفر عن سقوط 19 شهيدًا و47 جريحًا كما خلف أضرارًا مادية كبيرة.
وبحسب التلفزيون الرسمي فإن التفجير «الإرهابي» نفذه «انتحاري بسيارة مفخخة» وتوعد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي الذي زار مكان التفجير «بسحق الإرهابيين» واعتبر أن التفجير كان ردًا على «إنجازات الجيش السوري»

وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت قبالة المصرف المركزي السوري وفرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا حول المكان وأغلقت كافة الشوارع المؤدية للساحة بحسب ناشطين في المنطقة. وكان التفجير بالقرب من مدرسة البخاري وأشار الناشطون إلى وجود ضحايا من طلاب المدرسة.
وتقول السيدة رنا وهي من سكان المنطقة أن أصوات سيارات الإسعاف سمعت في المحيط بعد صوت الانفجار، وبأن طلاب المدارس هرعوا إلى الشارع من خوفهم، كما حدثت فوضى كبيرة في المحيط ما لبثت أن انتهت وعادت الحياة على طبيعتها وعادت الناس إلى «التسوق» وكأن شيئًا لم يحصل»
ويذكر أن العاصمة دمشق شهدت عدة تفجيرات مؤخرًا إذ أفاد ناشطون باستهداف مقر للمخابرات الجوية في ساحة العباسيين، بالإضافة الى انفجار عبوة ناسفة في سيارة في ساحة العباسيين ومقتل سائقها، كما انفجرت عبوة ناسفة مزروعة بسيارة بالقرب من وكالة سانا للأنباء خلف مجمع الأمويين في منطقة البرامكة بدمشق ولم يسفر الانفجار عن إصابات أو ضحايا بحسب أهالي المنطقة.
هز انفجار كبير ساحة السبع بحرات ظهر الثلاثاء 9 نيسان وأسفر عن سقوط 19 شهيدًا و47 جريحًا كما خلف أضرارًا مادية كبيرة.

وبحسب التلفزيون الرسمي فإن التفجير «الإرهابي» نفذه «انتحاري بسيارة مفخخة» وتوعد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي الذي زار مكان التفجير «بسحق الإرهابيين» واعتبر أن التفجير كان ردًا على «إنجازات الجيش السوري»
وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت قبالة المصرف المركزي السوري وفرضت قوات الأمن طوقًا أمنيًا حول المكان وأغلقت كافة الشوارع المؤدية للساحة بحسب ناشطين في المنطقة. وكان التفجير بالقرب من مدرسة البخاري وأشار الناشطون إلى وجود ضحايا من طلاب المدرسة.
وتقول السيدة رنا وهي من سكان المنطقة أن أصوات سيارات الإسعاف سمعت في المحيط بعد صوت الانفجار، وبأن طلاب المدارس هرعوا إلى الشارع من خوفهم، كما حدثت فوضى كبيرة في المحيط ما لبثت أن انتهت وعادت الحياة على طبيعتها وعادت الناس إلى «التسوق» وكأن شيئًا لم يحصل»

ويذكر أن العاصمة دمشق شهدت عدة تفجيرات مؤخرًا إذ أفاد ناشطون باستهداف مقر للمخابرات الجوية في ساحة العباسيين، بالإضافة الى انفجار عبوة ناسفة في سيارة في ساحة العباسيين ومقتل سائقها، كما انفجرت عبوة ناسفة مزروعة بسيارة بالقرب من وكالة سانا للأنباء خلف مجمع الأمويين في منطقة البرامكة بدمشق ولم يسفر الانفجار عن إصابات أو ضحايا بحسب أهالي المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top