المعارضة “تطرد” قوات الأسد من “الديرخبية” غرب دمشق

ahrar-sham123454546.jpg

رتل لحركة أحرار الشام الإسلامية أثناء توجهه إلى بلدة الدير خبية - 26 أيار 2016 (عدسة أحرار الشام)

سيطرت فصائل المعارضة السورية على بلدة الديرخبية في ريف دمشق الغربي، الخميس 26 أيار، في معركة أطلق عليها “زئير الأحرار لكسر الحصار”.

بيان "حركة أحرار الشام" بإطلاق معركة "زئير الأحرار لكسر الحصار"، الخميس 26 أيار.

بيان “حركة أحرار الشام” بإطلاق معركة “زئير الأحرار لكسر الحصار”، الخميس 26 أيار.

وقال مراسل عنب بلدي في الغوطة الغربية، إن مقاتلي المعارضة سيطروا على البلدة والتلة المحاذية لها، إلى جانب حاجزين لقوات الأسد في محيطها.

وأوضح المراسل أن “حركة أحرار الشام الإسلامية” هي من أطلقت المعركة، والتي تهدف بحسب بيان حصلت عنب بلدي على نسخة منه إلى “كسر الحصار” الذي تمارسه قوات الأسد على قرى وبلدات الغوطة الغربية.

وتبعد ديرالخبية مسافة 17 كيلومترًا عن مدينة دمشق، وتحيط بها بلدات مقليبة وزاكية ودروشا، ولفت المراسل إلى أن قوات الأسد سيطرت عليها قبل نحو عامين، وشكّلت داخلها “لجان شعبية” تتبع له.

وأفادت مصادر مقربة من “أحرار الشام” أن عناصر من “جبهة النصرة” ساندت الحركة في المعركة،  واستولت المعارضة على دبابة وعربة “شيلكا”، خلال المواجهات التي أسفرت عن مقتل وجرح عدد من قوات الأسد بينهم ضابط.

وتخضع معظم قرى وبلدات الغوطة الغربية لحصارٍ من قبل النظام السوري، وتحاول قواته منذ أيام اقتحام المحور الخارج عن سيطرتها خاصةً بلدة خان الشيح والمزارع المحيطة بها.

تابعنا على تويتر


Top