“الأخبار اللبنانية”: تعديلات للنظام على الدستور الروسي المقترح لسوريا

srgt74.jpg

بشار الأسد في زيارته لروسيا (انترنت)

ذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن النظام السوري اطلع على مشروع دستور أنهت صياغته سوريا، بحسب الاتفاق الروسي- الأمريكي، الذي يحدد شهر آب المقبل موعدًا لوضع دستور جديد.

الصحيفة المقربة من النظام السوري و”حزب الله” اللبناني أوضحت، اليوم الجمعة 27 أيار، أن النظام السوري أدخل تعديلات على الدستور، طالت معظم مواده خاصة فيما يتعلق بهوية الدولة.

وكانت الصحيفة ذكرت، في 24 أيار، أن روسيا أنهت صياغة مشروع دستور لسوريا، أبرز مواده وضع مادة جديدة تحت مسمى”جمعية المناطق”، وحذف لفظ الجلالة من القسم، وإسقاط كلمة العربية من الجمهورية السورية.

ومن أبرز تعديلات النظام، بحسب الصحيفة، إعادة كلمة “العربية” للجمهورية السورية، إضافة إلى عدم موافقته على أيّ صيغة لـ “جمعية المناطق” في الدستور، ورفض استخدام أجهزة الحكم الذاتي الثقافي الكردي ومنظماته اللغتين العربية والكردية.

كما تم استبدال مادة “تكون القوات المسلحة تحت الرقابة من المجتمع ولا تتدخل في مجال المصالح السياسية ولا تلعب دورًا في عملية انتقال السلطة”، وعدّل النظام أيضًا مادة أن “سوريا تتكون من وحدات إدارية”، بحسب الصحيفة.

وأقرت التعديلات رفض النظام تسمية مجلس الشعب بـ “جمعية الشعب”، وحذف اختصاصاته مثل: “تعيين رئيس المصرف الوطني وإقالته”، إضافة إلى رفضه تسمية “مصرف سوريا المركزي” بدل “المصرف الوطني السوري” المقترح.

وفيما يخص التعديلات حول ترشح الرئيس فاقترح النظام العبارة “لا يجوز إعادة نفس الشخص إلى منصب رئيس الجمهورية إلا لولايتين على التوالي”، بدل “إلا لولاية واحدة”، إضافة إلى أن “يكون المرشح سوريًا بالولادة من أبوين سوريين بالولادة”، وإضافة سلطات تشريعية لرئيس الجمهورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن التعديل على الدستور الجديد يتم “خلال ثلاث سنوات” منذ تبنيه، لا خلال سنة واحدة.

وكانت موسكو نفت تقديمها أي مشروع دستور لسوريا، وإن ما تداولته وسائل الإعلام ما هو إلا وثيقة صادرة عن مركز كارتر الأمريكي، وليس من صنع روسيا.

وقال مصدر لوكالة سبوتنيك الروسية، الأربعاء 25 أيار، إن “الدستور الذي تداوله الإعلام هو وثيقة مركز كارتر التي صاغها بعد 15 جولة من المحادثات مع شخصيات من المعارضة السورية بالتنسيق مع الأمم المتحدة ومكتب دي ميستورا”.

لكنّ الولايات المتحدة لم تعلّق على هذه المعلومات بالنفي أو التأكيد، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أعلن في 25 آذار الماضي عن اتفاق مع روسيا حول وضع جدول زمني لوضع إطار عمل للانتقال السياسي في سوريا، وصياغة مسودة دستور، بحلول شهر آب المقبل.

تابعنا على تويتر


Top