“الوضع القانوني” شرط أساسي لاستدامة المؤسسات الإعلامية الوليدة

ASD.jpg

راديو في إذاعة نسائم سوريا (عنب بلدي)

تدعو ريم حلبي مديرة إذاعة “نسائم سوريا” إلى اعتماد التخطيط الاستراتيجي لاستدامة المؤسسات الإعلامية، وهو أهم ما ينقص هذا الإعلام خلال هذه الفترة، وتعتبر أن المؤسسات أشبعت دورات تدريبية من أجل تحقيق “المهنية”، ووصلت إلى مستوى متطور “واليوم لابد من التفكير بكيفية الحفاظ على استمرارية المؤسسة”.

وتؤكد ريم على ضرورة تسوية أوضاع المؤسسات السورية وموظفيها قانونيًا، لأن أي تغيير سياسي في بلدان اللجوء، وتحديدًا تركيا، يمكن أن يؤثر على استقرار وسائل الإعلام واستمرار عملها، وتعتقد أن هذا الإجراء لا بد منه أثناء التفكير بـ “الاستمرارية”.

تدير ريم مجموعة إعلامية أطلقت عليها “ID غروب”، وتضم كلًا من راديو نسائم سوريا المحلي، ويبث في الشمال السوري منذ 2012، ومجلة نسائم سوريا، وتوزع في سوريا وجنوب تركيا، ومشروع بكسل للإنتاج المرئي، الذي انطلق من 2015. وتعمل المجموعة على إطلاق مشروع رابع، هو راديو خاص باللاجئين السوريين جنوب تركيا على موجات FM.

وانطلقت فكرة تأسيس راديو نسائم سوريا، من تجربة شخصية لمواطن صحفي في نهاية 2011، حيث كانت المؤسسة ريم حلبي تعمل مراسلة لقنوات الجزيرة والعربية في حلب، وتعد التقارير وتزود وسائل الإعلام بالمستجدات، لكن مع بداية العمل المسلح وبداية القصف الجوي والمدفعي على حلب بدأت حلبي بالخطوة الأولى لتأسيس راديو في المدينة، وتم البث عبر جهاز بث صغير “ترانزمتر” 50 واط في كانون الأول 2012.

أما مجلة “نسائم سوريا”، فكان هدفها مواكبة النشاط النسائي الثوري، لأن هذا النشاط، تراجع مع بداية الحراك المسلح، وتوزعت الأعمال النسائية على الجوانب الإغاثية والطبية وغيرها، تقول حلبي “كنا نبحث عن منبر عبر مجلة تعنى بالمرأة تغطي نشاطها”.

تابع قراءة ملف: الإعلام “البديل” في “الغربال”.. تحسّس رؤوس مع انطفاء بريق الداعمين

الصحافة الورقية الجديدة.. طفرة ما بعد الثورة

هل مؤسسات الإعلام الجديد “غير وطنية”؟

دور الإعلام السوري الجديد “ملتبس”

“إعلام جديد” مقابل تنظيم “داعش” والنظام

الإعلام السوري الجديد في “غربال” المنظمات الداعمة

منظمات دولية دعمت الإعلام السوري الجديد

تأثير في مناطق المعارضة.. وغياب عن “مناطق النظام”

درعا.. تجارب إعلامية محلية تشوبها “المناطقية” وتنقصها الخبرات

“حلب اليوم” تلفزيون “ثوري”.. ينقد الثورة

الإذاعات السورية.. صراع من أجل البقاء ومسيرة يعرقلها “مزاج الداعم”

مرحلة “تحسس” رؤوس.. هل يستمر الإعلام الجديد؟

تجربة شبكة أبراج.. الأولوية “ليست للعمل الجماعي

تجارب إعلامية تتأسس في الحسكة بعد ارتخاء قبضة النظام

“شام”.. أقدم شبكة إعلامية في الثورة بدون تمويل

استمرارية الإعلام السوري الجديد على المحك

ناشطون: الإعلام الجديد.. يشبه كل السوريين “الأحرار”

تطور آليات التوظيف في المؤسسات الإعلامية الجديدة

الوضع القانوني شرط أساسي لاستدامة المؤسسات

 تجارب جديدة في التمويل الذاتي.. “التفكير خارج الصندوق”

شبكات ومجموعات عمل للنهوض بالمؤسسات الإعلامية إداريًا وتنظيميًا

إعلاميون: “الإعلام الجديد” سيقود القاطرة في سوريا

لقراءة الملف كاملًا في صفحة واحدة: الإعلام “البديل” في “الغربال”.. تحسّس رؤوس مع انطفاء بريق الداعمين

تابعنا على تويتر


Top